{ إن المبذرين كانوا إخوان الشياطين }

بينما أطفال اليمن يموتون بسبب الجوع والكوليرا ، نتيجة الحصار الجائر الذي يفرضه التحالف العربي – الأميركي الآثم ، بقيادة المملكة العربية السعودية على الشعب اليمني البريء والمسالم ، يتباهى ملوك وأمراء ورؤساء ومشاهير العرب بساعاتهم الثمينة ، التي بثمنها يمكن إطعام أفواه آلاف اليمنيين الجوعى من الأطفال والنساء ، وإنقاذ أرواح عشرات آلاف اليمنيين الأبرياء من الموت بداء الكوليرا الفتاك والخبيث ، هذه الساعات الثمينة مظهر من مظاهر التبذير و البذخ والإسراف ، التى نهى عنها الإسلام ، الذي قال عن المبذرين إنهم إخوان الشياطين :”إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ ۖ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا (27)”.

   إقتناء هذه الساعات الباهظة الثمن من قبل حكام ومشاهير وأثرياء العرب ، دليل على فقدانهم للحس الإنساني والوطني تجاه إخوتهم في العروبة والإسلام ، الذين يهلكون يومياً بسبب الجوع والمرض و القنابل العنقودية والإنشطارية والنابالم ، التي تسقطها فوق رؤوسهم قاذفات التحالف العربي – الأميركي الآثم .

يا إخوان الشياطين كفى تبذيراً ، وكفى إسرافاً في قتل أطفال اليمن الأبرياء .

***** أغنى رجل في العالم ، الأمريكي ” بيل غيتس ” مالك شركة “مايكروسوفت” يرتدي ساعة من نوع

“FOSSIL”

سعرها (ثمنها) 37.5 ريال .

شكراً” بيل غيتس ” على تواضعك وزهدك ، وتبرعاتك القيمة للمؤسسات الخيرية والجمعيات الإنسانية.

” أطفال اليمن الجوعى ، أحق بثمن ساعتك أيها الأمير متعب “

 

 ” أطفال اليمن الجوعى والمرضى ، أحق بثمن ساعتك أيها اللواء الهمام “

 

” أطفال اليمن ومصر الجوعى والمرضى ، أحق بثمن ساعتك أيها الفنان القدير”

 

” أطفال اليمن الجوعى واليتامى ، أحق بثمن ساعتك يا حسين يا الجسمي يا طيب “

 

” أطفال اليمن الجوعى واليتامى ، أحق بثمن ساعتك يا شيخ مشاري بن راشد “

 

” أطفال سوريا الجوعى واليتامى والمرضى ، أحق بثمن ساعتك يا مصطفى الآغا “

 

” شكراً ، شكراً ، شكراً تواضعك وإنسانيتك بيل غيتس المحترم “

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى