” يوميات “

(أ)

كيف يقضي الإمام الخامنئي يوميّاته في طهران؟

الامام الخامنئي “علينا كلنا السعي والمثابرة.. فأنتم تثابرون بشكل وأنا أُثابر بشكل آخر.. وحمدًا لله أنتم شباب إذ يكون سعيكم أسهل وكذلك أجدر، ولكن نحن في سنين الكهولة وكما هو متعارف فهي سنين التقاعد، لكن ليس لنا من تقاعد.. علينا المواصلة إلى نهاية الطريق.. ونحن نواصل مسيرنا”.

ويضيف سماحته: “أُعلمكم أنني شخصيًا وفي هذه الأيام بالذات التي أنا في محضركم، أبتدأ عملي في الساعة الخامسة فجرًا.. أي أن بداية عملي تكون في الخامسة فجرًا.. فبعد أداء صلاة الصبح أذهب لأبدأ عملي.. إلى أن آتي للتدريس، ثم أذهب لقليل من الاسترخاء، لأواصل بعدها العمل حتى الظهر والعصر أو إلى أي وقت يتطلب إلى الليل”.

ويمازح القائد الحضور بالقول: “الآن ترون أن الساعة تشارف على العاشرة (وهنا يضحك الحاضرون) إنني شخصيًا أفضل وبودي أن أخلد إلى النوم في العاشرة و15 أو العاشرة و30 دقيقة.. عادة.. إن كان ممكنًا (يضحك الحاضرون مرة أخرى)، ويضيف “أيها الإخوة علينا أن نعمل.. استغلوا شبابكم هذا قدر الإمكان.. وكذلك حثوا شبابكم على ذلك، فإنكم مقبلون على عمل خطير لإدارة هذا البلد الذي يحتاج لكم في المستقبل”.

(ب)

كيف يقضي الملك سلمان يومياته في طنجة؟

نشر المغرد السعودي الشهير على “تويتر”، “مجتهد”، سلسلة تغريدات عن تكاليف زيارة الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز وأكثر من 4000 مرافق الى مدينة طنجة المغربية.

وقال مجتهد: “في الوقت الذي يرابط شبابنا تحت النار يعيش الملك سلمان وابنه محمد واكثر من 4000 مرافق حياة بذخ خرافية وفساد ومجون تجاوز كل ما يخطر في البال”.

وأضاف: “المستوى الأول من الوفد (العائلة والمقربون جدا) يقيمون مع الملك وابنه محمد في ثلاث قصور فخمةفي طنجة كل قصر يكاد يكون قرية كاملة بخدماتها”.

وتابع: “ومحمد بن سلمان لم يكتف بذلك بل يبني حاليا في طنجة قصرا منيفا يتفوق في فخامته على قصر “دلما بهجة” في تركيا وربما تزيد تكلفته عن مليار ريال”.

ويوضح “مجتهد”: “الدائرة الثانية هم أصدقاء ابن سلمان المقربين وألوية الجيش والحرس الملكي وهؤلاء يشغلون مئات الفلل السياحية في منطقة الرميلات وطريق إشقار. والدائرة الثالثة هم الأخوياء وكبار موظفي الديوان الملكي وشخصيات هامة لكنهم أقل حظوة من السابقين وهؤلاء يشغلون فيلل فندقية تابعة لفندق فرح طنجة. والدائرة الرابعة هم بقية الوفد من موظفين عاديين وأصدقاء الأصدقاء ومن التحق بالرحلة بالواسطة فهؤلاء يشغلون أكثر من ثمان فنادق حجزت معظم غرفها”.

وذكر “مجتهد” أنه اذا حسبنا التكلفة على مدار 75 يوما تكون تكلفة رحلة الملك ما بين 4 و 5 مليار ريال،ريال، أي ما يعادل ميزانية رواتب 40 الف جندي لسنة كاملة. هذا سوى تكاليف الوضع المخجل للوفد السعودي هناك من حيث الفساد الأخلاقي والخمر والمخدرات والدعارة إلى درجة ضج منها أهل طنجة أنفسهم بلا مبالغة.

وقال: “وقد انكبت على طنجة كل داعرات المغرب تقريبا وذلك لأن الواحدة منهن تدخل في الليلة الواحدة ما يساوي وظيفة ممرضة في المغرب لمدة سنة كاملة”.

(1)

مواطن إيراني : أين وكيف يقضي الملك سلمان يومياته؟.

مواطن سعودي وهابي : جلالة الملك سلمان مرابط في أرض الرباط “طنجة”، ومن حوله حوريات طنجة الحسان تسهر على راحته ، يومياته في طنجة ألف ليلة وليلة .

(2)

مواطن سعودي وهابي : أين وكيف يقضي إمامكم الخامنئي يومياته؟.

مواطن إيراني : إمامنا القائد الخامنئي مرابط في أرض المقاومة والصمود والجهاد “طهران”، ومن حوله الفقراء واليتامى وأبناء الشهداء،يومياته في طهران عمل وعطاء وتضحية ومثابرة.

(3)

مواطن سعودي وهابي : جلالة ملكنا ملك الشعب المفدى .

مواطن إيراني : إمامنا القائد خادم الشعب المفدى.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى