يا شيوخ الخليج وملوكها – بسام علي سعادة

يا شيوخ الخليج وملوكها

إسمعوا يا شيوخ الخليج وملوكها خلاف وكره للشيعة أنتوا صنعتوها
عثمان وعُمر وأبوبكر صحاب النبي وتهديد وفتن عاالتلفزة عم تنشروها
ما عمروا الشيعي هدد إبن دينوا وما أعتدى عاى مسلم هني معادينوا
ضماير مبيتة وخفايا عارفينا مثل سم الأفاعي للشيعي عم تحقنوهُم

رغم الجراح بقلوبنا من سنين طويلة وأنتوا رغم الجراح عم تقاتلونا
الحُسين {ع} بكربلا ما إنحنى راسوا
أفنى حياتوا رغم المآسي كرمال دينوا
مش غاية بنفسهُ يفرض سيطرة وِلا قيادة

الغاية لدين الله كان ودين جدوا يصلحوا
والخنزير الشمر منكم قطعلوا راسوا
خطب باالجمع واالناس عم تسمعوا ؟؟؟ وقال
لم أخرج إشرآ ولا بطرا ؟ وإنما خرجت لطلب الأصلاح في أُمة جدي

صلى اللهُ عليه وسلم
بعهد الحُسين{ع} سبعين كانوا معوا باالمعركة
وجيش العِدا ٣٠،٠٠٠الف باالكفر مسيفة
من هاك العصر السلفي ما راجع ضميروا

وسيفوا اليوم بعدوا بدم الشيعي عم يغسلوا
شو طارك علينا وشو هِيي حِجتك بكفي تشفي وكفر ولربكُم إرجعوا
لا تخافوا ولا تفزعوا
الشيعي ما فكر يوم إنتوا مقصدوا

حاجي الغرب لليوم فيكُن يزرع فتن وِلا الفتن أنتوا عم تزرعوا
بهاالوقت اليوم عاالشيعي ما لحتقدروا
ولو صار عندك سلاح وذخيرة كافية
وإذا عندكن رجولة أو مراجل

جربوا صاروخ واحد على إسرائيل ضرُبوا
يا خزي وعار عليكم من بين البشر والله إستحوا طموا حالكن بالخرى
شو الكن بأرض اليمن عم تقصفوها
وبحرين الصامدة شوكة بدكن تكسروها؟؟؟ فشرتُم

ولك كيف الدين والعقل بقول إذبح إبن دينك
بأي شرع دين عِندك وأيا عقيدة
يا عيب عليكُم وفيكن شهامة بتدعوا
إستحوا على حااكن يالِ سعود وملوك الخليج

إسوَّد الوجه فيكن يا صحاب الطرحة والشباشيب
حزب الله بجنوب لبنان ذل العِدا ودفع أرواح ودم لحتى أرضوا باالقوة رجعا
وباالشام وقف مع بشار أبو حافظ بشرف وتضحية
لأنوا شرف إلوا أرض الشام من أمثالكن ينظفا

ما بِدنا ياكُم بعد ومِنكُن ما منرتجي وباالدين قلنا خُلفائكُم عِنا صحاب
النبي{ص}
ومافي أمل نُناقش معكُم هيكي أمور لأنوا بيهكي إمور ما عم تفهموا
عِنا إمام وبعد النبي {ص}هوِّي علي {ع}

وكُلِ همٍ ينجلي في ولايتك ياعلي ؟ يا علي ؟ يا علي ؟

التوقيع بسام علي سعادة {أبوعلي}

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى