ورشة عمل ثقافية لمركز فِكر   ICIP في يوم المرأة والأبجدية…

في يوم المرأة والأبجدية، عقد المركز الدولي للملكية الفكرية والدراسات الحقوقية – فِكر (ICIP) ورشة عمل ثقافية اجتماعية بعنوان: ” المرأة والحرف “، شارك فيها كل من المحامي شادي أبو عيسى والمستشار القانوني يوسف عبد علي والمحامية جانيت حداد والمستشارة القانونية مونسي حيدر والدكتور فادي حداد والمستشارة القانونية ألفت أبي فراج ومستشارة التعاون الدولي أنديرا الزهيري ومهتمين.

وقد ركّز الحضور على أنه ليس من المصادفة أن يكون يوم الأبجدية يقارب اليوم العالمي للمرأة، فالمناسبتين مرتبطتين ببعضهما ارتباطاً وثيقاً وأساسياً لتقدم المجتمع.

ومن الفخرِ للبنان، انه صدّر الحرف إلى العالم ومنه نُقلت المعرفة والثقافة الى باقي الدول، فالابجدية هي الوسيلة التي اخذ فيها العلم والتطور بالانتشار، وبها تمثلت حركة نقل المعرفة، فهي تشكل العماد والركن لتطور المجتمع، وكلما كان الفرد مهتماً ومتكاملاً مع هذه الاداة السحرية زادت ثقافته، وكلما زادت ثقافته زاد رقّيه وبالتالي أصاب المجتمع الذي ينتمي اليه شيئاً من هذا الرقي، وهكذا دواليك حتى تكبر هذه الدائرة وتتوسع ليصبح المجتمع في مصاف المجتمعات المثقفة والحضارية .

أما المرأة، فهي المدرسة التي تصنع الانسان وتنشئ الأجيال وتكمل الرجل في مجتمعها. هي ايضاً الركن الأساسي والمهم لتطوير المجتمع، فكلما كانت المرأة مثقفة، كلما أوجدت مجتمعاً مثقفاً وبيئة راقية. من هنا نجد انه يقتضي تسليط الضور على دور المرأة البنّاء في ريادة المجتمع وايلائها الاهتمام والدعم الكافيين لكي تستطيع القيام بدورها السامي.

وفي ختام اللقاء، وجه المركز تحية تقدير إلى كل امرأة ضحّت في جمع الأسرة وحمايتها، وتم وضع جملة من التوصيات تتمثل بالأمور التالية:

  • سن وتطوير التشريعات الخاصة بحقوق الأسرة كي تكون لها الصفة العملية لا النظرية وأن تتكيف مع الواقع الفعلي للأمور.
  • تأسيس ” هيئة وطنية للأسرة- العائلة “.
  • تطوير المراكز الثقافية والسياحية الأثرية وتنشيط الحملات الاعلامية والاعلانية لاظهار الوجه الثقافي التاريخي للبنان الرسالة.
  • تفعيل الحملات التثقيفية والندوات حول القوانين والمعايير الانسانية والحقوقية بالتعاون مع الجامعات والجمعيات المدنية والهيئات القضائية والحقوقية والأمنية والنقابات المتخصصة.
  • إنشاء هيئة مختصة لتلقي الشكاوى المتعلقة بالاعتداء على حقوق الأسرة بما فيها المرأة.
  • انشاء مكتب ارتباط خاص في كل وزارة يكون مسؤولاً عن كل ما يمكن أن يتعلق بموضوع حقوق العائلة.
  • تنظيم مهرجانات ثقافية تربوية خاصة بالأبجدية والابداع اللبناني والملكية الفكرية داخل وخارج لبنان.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى