هكذا ودّع الطيار السعودي صغاره.. ليفتك بأطفال اليمن

عبثاً يحاول الإعلام السعودي تلميع صورة جيشه.. هذا ما يفعلة تلامذة آل سعود بأطفال اليمن

يحاول الاعلام السعودي، فاشلاً، إظهار الطيار السعودي الذي يرمي حمولة طائرته الحربية من الصواريخ على بيوت الآمنين على أنّه رجل مضحٍّ من أجل بلاده، ومن أجل حرّية جيرانه اليمنيين.

لكن “البروباغاندا” الاعلامية التي تتصدّرها قناة “العربية” التابعة لآل سعود، لن تنجح ما دام خصمها، صور أطفال ممزّقة الأجساد ونساء تحت ركام منازلهن، وشيوخ مشرّدون في العراء.

وفي هذا الاطار، نشر موقع “العربية.نت”، صورة تظهر طيّاراً سعودياً وهو يودّع أطفاله قبل انطلاقه في مهمّته العدوانية على اليمن، في محاولة لإبراز الجانب الانساني للجيش السعودي، وسعياً لإبعاد صورة الإجرام عنه، وهي الصورة التي سترافق طويلاً ذلك الجيش الذي قتل وشرّد أطفال اليمن وشعبه.

الصورة التي عرضها موقع العربية
الصورة التي عرضها موقع العربية

وفي مقابل الصورة التي عرضها موقع “العربية”، نعرض للرأي العام صور المجازر التي يرتكبها الطيّارون السعوديون بحق الشعب اليمني، حتى لا تضيع الحقيقة يوماً.

وتطول اللائحة وتكثر الأسماء.. ولآل سعود الفضل في تحويل أطفال اليمن، بعد أطفال فلسطين، الى أرقام صامتة ترتفع يوماً بعد آخر. أمّا العالم، فيصفّق و”يطبّل” لمليارات النفط العربي. هو زمن “العار العربي”..

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى