هروب مئات الالوف من السعوديين من مدن الحدود مع اليمن … والجيش اليمني يهدد بضرب المدن السعودية

هروب مئات الالوف من السعوديين من مدن الحدود مع اليمن … والجيش اليمني يهدد بضرب المدن السعودية بالصواريخ وجنرال مصري سابق من قوات الصاعقة المصرية في اليمن يحذر من خطورة الحرب البرية

تبادل نشطاء اشرطة فديو على يوتوب صورت سرا لمئات الالوف من السعوديين الهاربين من المدن المحاذية للحدود اليمنية وخاصة نجران في وقت هدد فيه الجيش اليمني والثوار بضرب المدن السعودية بالصواريخ وقد أشارت جريدة الواشنطون بوست إلى تأكيد المتحدث باسم التحالف العسكري الذي تقوده السعودية، بأن الغارات الجوية دمّرت أغلب الصواريخ التي بأيدي المسلحين الحوثيين في اليمن.

وقال العميد أحد العسيري، في مؤتمر صحفي بالرياض “نعتقد أننا دمرنا أغلب مقدرات الحوثيين، ولكننا سنواصل استهداف الصورايخ، في أي مكان وجدت” ، وأضاف أن اليمن كانت يملك، قبل سيطرة الحوثيين على صنعاء، أنواعا عديدة من الصواريخ، ومنها الباليستية التي يصل مداها 500 كلم ! وجاء على لسان دبلوماسي خليجي أن الحملة العسكرية حققت نجاحا حتى الآن، إذ دمرت 21 صاورخا من نوع سكود، وقال إن اليمن تملك 300 صاروخ سكود ، وقال العسيري: “منذ بدأنا الحملة حرصنا على استهداف هذا النوع من الصواريخ، ومخازنها” !وذكر شهود أن طائرات التحالف استهدفت قاعدة جوية في محافظة الحديدة، وقاعدتين للمتمردين الحوثيين في صعدة، شمالي البلاد ! وسمع السكان أيضا صوت مضادات الطائرات وهي تطلق في العاصمة صنعاء

حذر جنرال مصري سابق كان من ضمن قادة قوات الصاعقة المصرية في حرب اليمن في مطلع الستينات حذر في حديث نشرته جريدة المصري اليوم المصرية من اي حرب برية في اليمن واصفا الصراع في اليمن بأنه صراع قبلي وليس صراعا بين سنة وشيعة في وقت عرض فيه نشطاء فقرة فديو لوزير خارجية العراق السابق الباجه جي يتحدث لمحطة الجزيرة عن خطورة التورط في قتال بري مع اليمنيين ..ويأتي هذا بعد تحذير قائد عسكري حوثي من الدخول الى اليمن مذكرا المهاجمين بأن اليمن هي ارض الربع الخالي ومن يدخلها مفقود

على صعيد اخر قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأحد، إن الاتفاق النووي بين القوى العالمية وإيران الذي سينجم فيما يبدو عن المحادثات الجارية في مدينة لوزان بسويسرا، يؤكد كل مخاوف إسرائيل، بل وأكثر من ذلك، داعيا إلى وضع حد للحلف الجديد الذي تشكله إيران وهو حلف «إيران – لوزان – اليمن».ونقلت صحيفة «جيروزاليم بوست» الإسرائيلية، عن «نتنياهو»، قوله: إنه في الوقت الذي ستعقد فيه محادثات بشأن ملف إيران النووي في سويسرا، يضطلع وكلاء إيران في اليمن بعملية لاحتلال قطاعات واسعة من اليمن، ويحاولون السيطرة على الممر المائي الاستراتيجي «باب المندب»، والذي يعد عنصرا مهما في التدفق الحر للنفط في العالم

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي، «بعد حلف “بيروت – دمشق – بغداد”، تعمل إيران على تضييق الخناق من ناحية الجنوب لتستولي وتحتل منطقة الشرق الأوسط بأكملها.. أما حلف “إيران – لوزان – اليمن” فيعد أمرًا خطيرًا جدًا للبشرية ويجب أن يتوقف».

وأشارت الصحيفة، إلى أن المحادثات تكثفت اليوم في مدينة لوزان السويسرية الواقعة على ضفاف بحيرة جنيف، حيث اجتمع وزراء الخارجية لبحث إمكانية التوصل لإطار سياسي والتوصل إلى تفاهم بحلول 31 مارس الجاري، يسهم في التوصل إلى اتفاق نووي شامل نهائي بحلول نهاية شهر يونيو المقبل

وأضافت الصحيفة، أن «أي اتفاق تدعمه الأمم المتحدة بشأن البرنامج النووي الإيراني يتوقع أن يضع سقفا ويقيد ويراقب برنامج إيران لفترة محدودة.. وسوف يتعين على جميع الدول الخمس الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الدولي توقيع مثل هذا الاتفاق».وأوضحت «جيروزاليم بوست»، أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، بدأ اجتماعات مع نظرائه الإيرانيين والأوروبيين في وقت مبكر اليوم.ومن المقرر أن يصل وزراء خارجية روسيا والمملكة المتحدة في وقت لاحق من اليوم ذاته وقد صرح وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير، أمس، قائلا: «بدأت المرحلة الأخيرة من المفاوضات الطويلة.. فإن الأمتار الأخيرة هي الأصعب ولكنها أيضا الحاسمة

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى