هدم مقام النبي ابراهيم (ع) في سوريا

تناقلت مواقع الانترنت صباح يوم الخميس فيديو يصور مشاهد قيام عناصر تكفيرية بهدم مقام النبي إبراهيم الخليل (ع) في قرية عين العروس، والتي تقع جنوب مدينة تل أبيض، وشمال مدينة الرقة في ريف المدينة الواقع إلى الشمال الشرقي من سوريا.

ويظهر في الفيديو مسلحون، غير بادية وجوههم، يتقدمهم شخص بدين بلحية كثة طويلة يرتدي جلباباً قصيراً، يقومون بحماية إحدى الجرافات التي عملت على هدم جدران المقام في القرية التي بنيت قرب نبع مجاور، ويُحكى أن قصة النبع تتعلق بزوجة النبي إبراهيم الخليل (عليه السلام) سارة ومرورهما من هناك، ويشكل النبع مع المقام محطة للسياحة الدينية، وقد بقيت معلماً تاريخياً في العهود الإسلامية المتعاقبة، ومن الجدير بالذكر أن للنبي إبراهيم (ع) أكثر من مقام في عدة بلدان عربية، في مدينة الخليل في فلسطين المحتلة، وفي تركيا، وفي مكة المكرمة قرب الكعبة المشرفة.

وسبق الحادثة عمليات انتهاك وإساءة للمقامات، من بينها نبش قبر الصحابي الجليل حجر بن عدي (رض)، وتهديم وتفجير معابد لطوائف مختلفة ومراكز دينية ونبش قبور بعدة محافظات سورية، فضلاً عن قطع رأس تمثال شاعر الفلاسفة أبي العلاء المعّري في ريف إدلب، ومن المعروف أن منطقة الرقة واقعة تحت سيطرة جماعة “جبهة النصرة”.

 

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى