نمل مجنون آكل للحوم يهدد بعض أنواع لا يأكلها بتجويعها..

بعد غزو «الحلزونات العملاقة» الذي شهدته الولايات المتحدة مؤخراً، أطلق علماء أميركيون خلال اليومين الماضيين تحذيرات من ظاهرة «النمل المجنون» الذي يهدد باختلال توازن البيئة في جنوب شرق البلاد.

وتكمن خطورة «النمل المجنون» الآكل للحوم في استهلاكه لطريدته، والقضاء على الأنواع الأخرى التي لا يأكلها بتجويعها عبر حرمانها مما تقتات عليه، وفقاً للباحث المختص في فصائل الحشرات في مختبرات «فيلد براكينريدج» أد لوبيرن.

وبحسب لوبيرن، فإن «القضية الأكبر هو تشتيته (النمل المجنون) لمستعمرات النمل الناري، فهو يقضي على ما لم يستطع التعايش معه، والآن علينا التعامل مع شيء جديد كلياً من الناحية البيولوجية، وهذا ما سيحدث تغييرات كبيرة».

ويرى المختصون أنه إلى جانب قضاء «النمل المجنون» على مستعمرات «النمل الناري»، الذي يتميز بضآلة حجمه مقارنة بالأول، فضلاً عن التأثير البيئي الناتج منه، فإن هذا النوع من النمل يشكل مصدر إزعاج للسكان، خصوصاً أنه يعيش في تجمعات كبيرة.

وأوضح لوبيرن أن «النمل المجنون مجنون لدرجة أن البعض يتمنى عودة النمل الناري»، الذي عُرف بلدغاته المؤلمة.

ويجهل العلماء كيفية انتشار «النمل المجنون»، وموطنه البرازيل والأرجنتين، في الولايات المتحدة منذ ظهوره للمرة الأولى في مدينة هيوستن في العام 2006.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى