“نعيم عباس” إرهابي مأجور.. و”النصرة” حذرته من إمكانية القبض عليه!

كشفت مصادر واسعة الإطلاع لـ”لبنان 24″ أنّ ما أعلنته “كتائب عبدالله عزام” لناحية نفيها اعتقال أي من كوادرها في لبنان، عقب توقيف الفلسطيني المعروف باسم “نعيم عباس”، إنما هي معلومات صحيحة.

وأوضحت المصادر أنّه “تبيّن أنّ عباس لم يكن ينتمي فعليًا إلى تنظيم “كتائب عبدالله عزام” بل كان يعمل مدربًا عسكريًا في صفوف “القاعدة” في سوريا والعراق، وكان يوكل إليه تنفيذ أعمال إرهابية في مقابل بدل مادي”، مشيرةً في هذا السياق إلى أنّه “خلال مجريات الحرب السورية تمكنت “جبهة النصرة” من استمالة عباس وتجنيده للإستفادة من خبراته في المجال الإرهابي على الساحتين اللبنانية والسورية، فكلفته ببعض العمليات وقد عزز علاقاته خلال التحضير لتنفيذها مع مسؤولين في النصرة وكتائب عبدالله عزام”.

ونقلت المصادر معلومات أمنية تفيد بأنّ “مسؤولين في “جبهة النصرة” كانوا قد حذروا عباس من خطر تعرضه للتوقيف، فتوارى لفترة داخل أحياء مخيم “عين الحلوة” ومن ثم قرر الخروج من المخيم للإشراف على تنفيذ عمليات إرهابية جديدة فسقط في قبضة الأجهزة الأمنية”، مرجحةً أن يكون عباس “قد استُدرج إلى خارج عين الحلوة عبر بعض الأشخاص الذين يعرفهم وفق خطة أمنية معدّة بإحكام للإيقاع به”.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى