نخب اسرائيلية وغربية تخشى وصول عادل السامولي للرئاسة بديلا عن السيسي

  • نخب اسرائيلية وغربية تخشى وصول عادل السامولي للرئاسة بديلا عن السيسي
  • اجتماع للمجلس الاعلى للقوات المسلحة تناول تنحى السيسى يثير مخاوف الاستخبارات الاسرائيلية
  • قلق للاستخبارات الاسرائيلية من اجتماع المجلس الاعلى للقوات المسلحة

زيدان القنائى

مصادر مطلعة أكدت ان نخب اسرائيلية وغربية عقدت مؤخرا اجتماعا طارئا بعد توصلها بمعلومات مؤكدة بأن اجتماع المجلس الأعلى للقوات المسلحة في مصر بحث في اجتماعه امكانية استقالة او تنحي الرئيس عبد الفتاح السيسي عن الرئاسة قبل 2016 وما يثير قلق النخب الاسرائيلية والغربية هو تداول اسم عادل السامولي رئيس مجلس المعارضة المصرية كمرشح مدني لرئاسة الجمهورية

وقد تلقى مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو باسرائيل تقارير الاجهزة الامنية الخاصة التي رصدت معلومات عن ما تم التوصل اليه في اجتماع المجلس الاعلى العسكري دون ان تعرف هل هناك توافق بين قياداته المجلس العسكري على تولي عادل السامولي منصب رئيس الجمهورية بديلا للرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي

وصرح مصدر مطلع رفض ذكر اسمه ان شخصية السامولي تحظى بثقة اعضاء المجلس الاعلى العسكري وانه الشخصية التي يمكنها اختراق الموقف الشعبي في فترة وجيزة أن هناك قلق متزايد بالأجهزة الاستخباراتية الاسرائيلية التي لم تصل لمعرفة السبب في عقد اجتماع للمجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية

وياتي تخوف الاجهزة الامنية الغربية من ان تخلق القوات المسلحة المصرية المفاجأة في المشهد السياسي في مصر قبل 2016 وان يكون وزير الدفاع صديقي صبحي وباقي قيادات المجلس العسكري قد توافقو فعليا على اسم الرئيس المدني البديل في حالة وجود ازمة سياسية تطالب برحيل السيسي عن الحكم في 2016 هذا الفزع من مرحلة رحيل السيسي عن الحكم يفسره التعتيم في وسائل الإعلام المختلفة مصرية وعربية ودولية عن تداول اسم عادل السامولي الذي اصبح فعلياً الاسم القادم لرئاسة الجمهورية في مصر .

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى