“ميريام” وصلت و”ترايسي” تتبعها والثلوج لـ700متر والرياح لـ120كلم/س

بعد الاستقرار..”ميريام” وصلت حاملةً منخفضين و”تريسي” ثلوج لـ700متر ورياح قد تلامس الـ120كلم/الساعة

ضهر البيدر غير سالكة والقوى الأمنية قطعتها (أحمد موسى)

بكّرت “ميريام” في المجيءِ الى لبنان، أخذت الرايةَ عن “نورما” التي ستسلّمها بدورها إلى “تريسي”، لها الامرُ حتى الخميسِ المقبل بقرارٍ واحدٍ موحدٍ على جميعِ الاراضي اللبنانية، تحملُ الخيراتِ والبشرى: ثلوجا وأمطارا بعيدا عن تياراتِ السياسةِ الغارقةِ في خِلافاتٍ عاتية، ومجارٍ ضاعت فيها الحكومةُ لاَشهرٍ، ومزاريبِ فسادٍ وافسادٍ أرهقتِ الدولةَ لعقودٍ ولا تزال. واستباقاً لطوفانِ الشوارِع، وما ستكشِفُهُ العاصفة عن بُنىً تحتيةٍ مهترئةٍ تتوراثُها الحكوماتُ المتعاقبة، تظاهَرَ ناشطونَ في مختَلِفِ المناطقِ تحتَ شعار “الى الشارع للانقاذِ ومحاربةِ الفساد”.

يتأثر الطقس في لبنان بوصول العاصفة “ميريام” ليبدأ لاحقا منخفضان جديدين، فبعد الأمطار الغزيرة التي ستحملها ميريام وتشكل السيول وثلوج على الجبال، يتبعها المنخفض الثاني “تريسي” الآتي من إيطالي قد يتحول تدريجياً الى مثلج (قصير الفترة) بين بعد ظهر الأربعاء وصباح الخميس مع تسرب حوض شديد البرودة من شرق اوروبا عبر البحر الأسود، اضافة الى وجود طقس عاصف ورياح قوية جداً بين الثلاثاء والاربعاء، وسط تحذيرات قوية من قبل الأرصاد الجوية العالمية. فالمنخفض الجوي يتمركز حالياً جنوب جزيرة قبرص، دافعاً برياح جنوبية غربية نشطة عبر لبنان وشمال فلسطين المحتلة وسوريا.

اما الإثنين يستمر الطقس غير مستقر مع امطار رعدية متفرقة ورياح ناشطة احياناً فيما تتساقط الثلوج على ١٤٠٠م – ١٥٠٠م. والثلاثاء يبدأ المنخفض الثاني مع انكفاء المنخفض الاول، وتنحسر الأمطار خلال النهار لتعود ليلاً مع ثلوج على ١٤٠٠م فيما تنشط الرياح نهاراً وتشتد جداً بعد الظهر وخلال الليل مع تدنٍ ملحوظ لدرجات الحرارة واشتداد في سرعة الرياح لتصل غلى الـ120كلم/الساعة وتساقط الثلوج ليصل إلى الـ700متر.

“ترايسي”

ضهر البيدر (أحمد موسى)

تباشير المنخفض الجوي “ميريام” الذي وصل بعد ضهر اليوم (أمس) التي بدأت بتساقطها من ارتفاع 1500 متر وما فوق، ستتبعها العاصفة الثانية “ترايسي” بالوصول الى لبنان من خلال انخفاض وتدنٍ كبير في درجات الحرارة واشتداد سرعة الرياح القوية وهطول الامطار والثلوج. هذا وقطعت القوى الأمنية الطرقات الجبلية ابتداءاً من 1500 وخاصةً طريق زحلة ـ ترشيش وضهر البيدر، وتعمل عناصر من الدفاع المدني على سحب عدد من السيارات العالقة بسبب تراكم الثلوج على طريق المغيته – ضهر البيدر وذلك لتسهيل حركة المرور وتمكين المواطنين من متابعة سيرهم بامان.

تل عمارة

ونبهت مصلحة الابحاث العلمية الزراعية في تل عمارة من تساقط الثلوج عصراً ومساءً على ارتفاع 1300 متر وطلبت الانتباه في سلوك الطرقات الجبلية: ضهر البيدر، ترشيش وسواها كما حذرت المصلحة من هبوب رياح قوية وتوجهت الى اصحاب البيوت البلاستيكية من الرياح وصيادي الاسماك من البحر الهائج  وتحدثت ارشاداتها عن احتمال تساقط ثلوج ممزوجة بالماء على ارتفاع 1000 متر وبعض مناطق البقاع.

ومن المتوقع ان تشتد فعالية المنخفض الجوي “ترايسي” يومي الاثنين والثلاثاء ليتحول يوم الاربعاء الى مثلج بدءا من ارتفاع 800 متر وأقل بقليل قد يصل إلى الـ700متر.

وأعلن رئيس مجلس إدارة المدير العام ​لمصلحة الأبحاث العلمية الزراعية​ في تل عمارة ​ميشال افرام​، أنه “أصبح من شبه المؤكد أنه خلال المنخض الجوي “ترايسي”، ستتساقط ​الثلوج​ يوم الأربعاء المقبل على ارتفاع 800 متر، وربما أقل وفي البقاع، وأن ​لبنان​ سيتأثر بموجة صقيع قوية أيام الخميس والجمعة والسبت المقبلين، إضافة إلى رياح قوية يومي الثلاثاء والأربعاء قد تجاوز 100كلم/الساعة.

وأصدر افرام سلسلة إرشادات وتحذيرات لمواجهة هذه العاصفة، شدد فيها على “المزارعين أصحاب كروم العنب العمل على تشحيلها، والمزارعين أصحاب البيوت البلاستيكية العمل على تدعيمها، ومنع تراكم الثلوج عليها والعمل على تدفئتها، كما على المواطنين الانتباه إلى الجليد مساء الخميس 17 لغاية السبت 19 كانون الثاني على ارتفاع 800 متر والبقاع، الذي سيتسبب أيضا بتجميد قساطل المياه الخارجية.

وزير التربية يراقب العاصفة

ضهر البيدر (أحمد موسى)

وككل مرة تسوء فيها أحوال الطقس، تتجه أنظار الطلاب والأهالي الى وزارة التربية والتعليم العالي لمعرفة القرار حول اقفال المؤسسات التعليمية من عدمه.

وحتى الساعة، تقول مصادر وزارة التربية ألا قرار بإصدار بيان يتصل بالوضع الدراسي في ظل العاصفة “ميريام”، “لكننا نتابع الأمر عن كثب كالعادة مع مصلحة الأرصاد الجوية ووزارة الداخلية والبلديات، ذلك أن أكثر ما نخشاه هو حال الطرق وتكوّن الجليد الذي قد يشكل خطراً على آليات نقل الطلاب”.

وكانت الوزارة اتخذت قراراً باقفال المدارس الرسمية الاسبوع الماضي مع اشتداد العاصفة “نورما”. وتقول مصادرها ان القاعدة الأساسية هي تقدير الأمور وتأمين وصول التلامذة بأمان الى مدارسهم، وجلّي أن الامر يختلف من منطقة الى أخرى بحسب الارتفاع.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى