عملية إستشهادية نوعية ل “حزب الله” في الغوطة الشرقية…

في تحول لافت للمعارك الدائرة في سوريا بين القوات السورية المدعومة من حزب الله والجماعات الإرهابية المتطرفة المدعومة من دول الخليج، أكدت مصادر عسكرية مطلعة قيام أحد مجاهدي حزب الله في سوريا ويدعى صلاح يوسف بتنفيذ عملية إستشهادية وصفت بالنوعية، قام خلالها بتفجير نفسه بمجموعة من الإرهابيين بهدف تحرير رفاقه من الأسر.

وتناقلت الخبر مواقع إلكترونية موالية لسوريا وقالت بعض المواقع أن المجاهد صلاح يوسف قام بعمليته عبر حزام ناسف بهدف تحرير رفاقه من الأسر، حيث قام بالتسلّل بين صفوف المحاصرين مفجراً نفسه وموقعاً العشرات من القتلى والجرحى بين المسلحين مما فتح ثغرة وسمح لمجموعته بالخروج من المبنى الذين كانوا محاصرين فيه داخل مدرسة في دير سلمان في الغوطة الشرقية.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى