من يكون الشاب “حليق الرأس” خلف قاسم سليماني؟؟؟

من هو الشاب حليق الرأس الذي كان يقف خلف “الحاج” قاسم سليماني كظلّه في “مجلس عزاء” بوالدته في مقر قيادة الحرس الثوري؟ وقد تحوّل مجلس العزاء إلى استعراض لنفوذ سليماني داخل إيران نفسها، حيث لم يتخلّف أي سياسي أو عسكري عن تقديم التعازي، أو في العراق ولبنان وغزة وفلسطين!

حسب “وول ستريت جورنال” فالشاب الذي يربي ذقناً صغيرة كان، بين حين وآخر، يطبع قبلات على كتفي قاسم سليماني ويتهامس معه إلى درجة أثارت فضول الشخصيات العربية والإيرانية التي جاءت لتقديم التعازي (والولاء) لسليماني.

وبعد أن اعتقد الجميع أن الشاب هو إبن قاسم سليماني، فقد تبيّن أن الشاب ليس إبن قاسم سليماني بل إنه “جهاد مغنية”، إبن الشهيد عماد مغنية، الذي تم اغتياله في دمشق في العام ٢٠٠٨.

ونقلت وكالة فارس أن سليماني يعتبره “مثل إبنه”.

وكان المراقبون قد لاحظوا أن عمدة طهران، محمد طاهر قاليباف، كان يتقبل التعازي إلى جانب قاسم سليماني، وهذا طبيعي لأن سليماني دعا لانتخابه في انتخابات الرئاسة الأخيرة.

السؤال الآن هو: هل ينتقل قاسم سليماني إلى قيادة الحرس الثوري محل محمد علي جعفري كما توحي الريبورتاجات المصورة للوكالات الإيرانية التي باتت، منذ مدة، تبرز صور سليماني على حساب رئيسه جعفري؟

GPP-1050-635153652905597962 GPP-1052-635153652905767972 GPP-1051-635153652905697968

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى