منظومة دفاعية إيرانية جديدة في لبنان تضاهي “إس 300” في سوريا

ذكر الموقع الإلكتروني الاستخباراتي “ديبكا”، صباح الثلاثاء، أن إيران مستعدة لتسليم لبنان منظومة دفاعية جديدة، هي “Bavar 373″، تضاهي المنظومة الدفاعية الروسية “إس 300” الموجودة في سوريا.

الثورة الإيرانية

وأورد الموقع الاستخباراتي العبري أنه بالتزامن مع الذكرى الأربعين للثورة الإيرانية، وخروج ملايين الإيرانيين للشوارع للاحتفال بذكرى الثورة، قرر وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، التواجد في لبنان، بدعوى أن هناك هدفا سياسيا واضحا لطهران.

وأوضح الموقع الاستخباراتي العبري أن روسيا وإيران تريدان الاستقرار في لبنان كما في سوريا، فضلا عن التواجد السياسي في البلدين، وبأن إيران ترغب في تأكيد تواجدها في لبنان، أكثر فأكثر، فضلا عن دعم روسيا لـ”حزب الله”، ما يؤكده استمرارها رفض اعتبار حزب الله “تنظيما إرهابيا”.

وأشار الموقع الإلكتروني الاستخباراتي العبري إلى أن إيران مستعدة لتزويد لبنان بـ منظومة دفاعية مضادة للطائرات، تسمى “Bavar 373″، تضاهي منظومة الصواريخ الروسية “إس 300″، الموجودة في سوريا، وهي المنظومة الدفاعية الإيرانية التي تحمي المنشآت النووية الإيرانية.

حزب الله

وأكد الموقع الاستخباراتي العبري، المقرب من جهاز الموساد الإسرائيلي، أن هناك تخوفا إيرانيا من أنه في حال تزويد طهران بيروت بهذه الصواريخ، وتدميرها المقاتلات الإسرائيلية، خاصة في ظل المناوشات الإيرانية الإسرائيلية في الأراضي السورية.

وأضاف الموقع الاستخباراتي أن كل من الأمين العام لـ”حزب الله” اللبناني، حسن نصر الله، ووزير الخارجية الإيراني، جواد ظريف، يعرفان ومتأكدان من أن الحكومة اللبنانية سترفض مثل هذا الاقتراح الإيراني، الخاص بتزويد لبنان بـ منظومة دفاعية إيرانية، رغم علمهما ويقينهما بأن الولايات المتحدة الأمريكية تزود القوات الكردية في سوريا بالأسلحة.

داعش

ورأى الموقع العبري أن الادعاء الأمريكي يتعلق أو يدعي أن تزويد الإدارة الأمريكية للأكراد بالسلاح، يهدف لمواجهة تنظيم “داعش” الإرهابي، مثلما يحارب “حزب الله”، التنظيم نفسه.

وألمح الموقع الإلكتروني الإسرائيلي الاستخباراتي إلى أن “حزب الله” مع الاهتمام الإيراني والروسي به كحليف أو صديق مهم في منطقة الشرق الأوسط، فإنه بات لاعبا مهما في مجريات الأمور في تلك المنطقة، خاصة مع الدعم الروسي الواضح والجلي للحزب، والذي ظهر خلال الأونة الأخيرة.

ويشار إلى أن الولايات المتحدة قد قررت الانسحاب من سوريا بحلول نهاية أبريل/ نيسان المقبل، وهو ما يعني بحسب الموقع الاستخباراتي الإسرائيلي زيادة النفوذ الإيراني في سوريا، وسطوع نجم “حزب الله” في منطقة الشرق الأوسط.

المصدر: سبوتنيك

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى