منتقداً “موضة الوسطيّين”…برّي لـ”الجمهورية: لا أعرف ما إذا كانوا يقبلون انتسابي الى نادي الوسطيّة

قال رئيس مجلس النواب نبيه بري لـ”الجمهورية” أمس إنّه سيرأس جلسات عامة لمجلس النواب أيّام 15 و16 و17 و18 من الجاري ليلاً نهارا “فإذا حصل توافق على قانون انتخاب كان به، وإذا لم يحصل فسأذهب الى التصويت”.

وأشار بري الى انّه إذا خُيّر بين قانون الستين والمشروع الأرثوذكسي فإنّه يفضّل الأخير لأنه يعتمد النظام النسبي. وقال إنّ نائب رئيس مجلس النواب السابق ايلي الفرزلي نقل اليه أجواء اجتماعه مع رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع وإنّه حمّله في المقابل مقترحات وأفكاراً تصبّ في إطار التوصّل الى قانون انتخاب توافقي.

وأكّد بري عدم حصول تقدّم على صعيد تأليف الحكومة، مستغرباً “كيف يكون البعض جزءاً من 14 آذار ثمّ يقدّم نفسه وسطيّاً ويطلب حصّة وزارية في الحكومة على هذا الأساس؟ وكيف أنّ البعض الآخر يتّخذ مواقف حادّة ضدّ فريق معيّن ثم يقدّم نفسه وسطيّاً ويطلب أن يتمثل في الحكومة بحصّة على هذا الأساس”.

وانتقد برّي “موضة الوسطيّين” مستهجناً “كيف انّ هؤلاء يريدون حصّة في حكومة تضمّ 24 وزيراً تتجاوز حجمهم في حكومة الثلاثين”. وتساءل: “وفق أيّ حساب يتم ذلك؟”. وأضاف باسماً: “لا أعرف ما إذا كانوا يقبلون انتسابي الى نادي الوسطيّة، ولا أدري ما إذا كنت أصنّف وسطيّاً وأنا الذي أحافظ على الجسور مع الجميع”.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى