مقام ومسجد النبي ساري

يقع في بلدة عدلون التاريخية الساحلية غير محددة الفترة التي بني فيها وهناك العديد من الروايات التي تعيده إلى حقب مختلفة ومن غير الواضح لمن يعود القبر القائم في داخله ما إذا كان يعود لنبي أو صالح أو أحد القادة الفاتحين ولا وثيقة تاريخية تجزم والذاكرة الشعبية تختزن هذه التسمية عنه.
بني على تلة مشرفة على بساتين الليمون الممتدة على طول الساحل حتى مدينة صور والتي يمكن رؤيتها ممتدة في البحر من فناءه الخارجي.

يقوم المقام المسجد على عقود حجرية جميلة تعلوها قبة. وقد جرى ترميمه مؤخراً بطريقة حرفية حافظت على عناصره وعممت العناصر على التوسعة التي شهدها..

الصور حصرية : عبد الله طحان
موقع الجنوبيون الخضر

06 05 04 03 02 01

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى