أخر الأخبار

مقابلة مع الاعلامي الفلسطيني نافذ ابو حسنة

حرب المعلومة  تعتبر من اهم  الوسائل  التي يستخدمها الاعلام  كافة للترويج لافكاره وقضيته وتوجهاته السياسية . الجميع  يتسابق لانتزاع المعلومة، وبث الاخبار والاضاءة على الاحداث ، الاكثر حصرية لعلها تكون الفرصة للوسيلة الاعلامية ،التي تخوض هذه الحرب …فالقضية الفلسطينية تدخل في صلب هذه الحرب منذ احتلالها  .

“قناة فلسطين اليوم الفضائية”، هي من بين الفضائيات الفلسطينية التي تحاول للوصول  الى موقع اعلامي مميز، وتسعى لايصال رسالتها  الاعلامية . نافذ ابو حسنة، المدير التنفيذي للفضائية يشرح بالتفصيل عن تأسيسها  منذ ثلاث سنوات ، و الاهداف الرئيسية التي دفعت لاطلاقها ، إضافة لسعيها الدائم لتكون مصدراً اساسياً للخبر الفلسطيني.

– من هي قناة فلسطين اليوم ؟

“قناة فلسطين اليوم “،هي قناة  فلسطينية اخبارية، تتوجه  بداية الى الشعب الفلسطيني و كل من تعنيه القضية  الفلسطينية.

-لمن تتوجه القناة ؟

القناة تنقل صورة فلسطين الى العالم و العالم الى فلسطين ، كي تعرف العالم على  ما يدور في الداخل الفلسطيني من ظلم واضطهاد  من قبل العدو الاسرائيلي وما هي معآناة الفلسطيني الحقيقية في الداخل والخارج..

– اين موقع القناة في البث الفضائي و الاعلامي من القنوات الاخرى؟

كل قناة تطمح لان تكون منافس، و مؤثرا في المجال الاعلامي، و كقناة فلسطين اليوم هي قناة فلسطينية بدأت  اطلالتها على المشاهد منذ ثلاث سنوات  و تعتبر  من بين القنوات الفلسطينية الجيدة  و تطمح بان تكون مصدرا للخبر الفلسطيني دون الدخول في عالم المنافسة الشكلية وانما الفعلية   .

– هل تعتبر القناة مصدرا للخبر الفلسطيني؟

القناة تملك شبكة مراسلين جيدة جدا، و تحولت تدريجيا لمرجع في الكثير من القضايا الفلسطينية.

– انطلاقا من شعار القناة” قناة فلسطين اليوم.. قناة كل فلسطين” ، ما هي الرسالة التي تقدمها القناة للمشاهد العربي و الفلسطيني؟

الشعار هذا استخدم  بالذات لاننا عندما نقول فلسطين، يخطر الى اذهاننا مسألة محاولة تقسيم فلسطين  و تجزأتها جغرافيا .. نقصد هنا فلسطين التاريخية  بأكملها  من بحرها الى نهرها، من الناقورة حتى رفح . و هذا ما تعبر عنه السياسة التحريرية للقناة في تقديم الاخبار ،معتمدة  نهج الوحدة الفلسطينية  و تسير عليه.

– اين موقع القناة من  حرب المعلومة التي تدور من اجل الخبر الفلسطيني؟

المشكلة اليوم هو كثرة ووفرة المعلومات لا قلتها، فهناك تدفق اعلامي عكس ما كنا نعيشه سابقا.. . في السابق كنا نعاني من قلة تدفق المعلومات، اما اليوم مع انتشار  الشبكات الاخبارية، و مواقع التواصل الاجتماعي اصبح لدينا  توفر واضح للمعلومات، التي تساعدنا من تقديم كمية كبيرة من الاخبار والمعلومات .

–  كيف تقيم التغطية الاعلامية للقناة في ” معركة الامعاء الخاوية” و ” معركة الارادة” التي خاضها الاسرى؟

القناة كانت شريك مع هؤلاء الابطال الذين وجدوا  نقطة اشتباك  مع العدو، لطالما الاسرى او الحركة الاسيرة مع نقطة اشتباك دائمة مع الاسرى. هذا الاهتمام لا يدخل من باب المنافسة الاعلامية بل هو واجب علينا نحو  الاسرى في سجون الاحتلال.

– ما هي اخر التغيرات و ما هو الجديد الذي ستقدمه قناة فلسطين اليوم لمشاهدينها؟

اخر التغيرات التي نعمل على ادخالها الى القناة هو زيادة النشرات  الاخبارية ، بالاضافة الى  تقديم برامج جديدة  تطمح القناة لتقديمها. اضافة الى  افلام وثائقية جديدة تم تصويرها و اخراجها من قبل العاملين في القناة.

– اذا كانت  الحرب بين الفضائيات على الشرائح الاجتماعية  ” البشرية” فلماذا استنساخ الفضائيات في الوطن العربي و الفلسطيني خاصة؟

ليس هناك استنساخ فضائيات، هناك وفرة في التوجه الاعلامي بسبب توفر وسائل اتصالات جديدة  وسهولة البث الفضائي. التنافس الان يتحول الى تنافس قطاعي، فنرى القنوات  تتوجه الى شرائح معينة من الناس ، الامر الذي يزيد من  وفرة القنوات الاعلامية ، و على كل مشاهد  سيذهب الى حيث ما يناسبه.

– بصفتكم المدير التنفيذي للقناة، اخبرنا قليلا عن نفسك، وعن تمنياتك للاعلام الفلسطيني؟

انا مجرد اعلامي فلسطيني، يسعى لان تكون هذه القناة مكرسة لخدمة القضية الفلسطينية، و الرفع من شأنها، لاننا دائما نشعر بالتقصير تجاه  قضيتنا و نسعى للقيام بالمستحيل لخدمتها.

بواسطة
لبيبة شريفة
المصدر
بيروت اوبزرفر
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى