معلومات جديدة وخطيرة عن «الانتحاريين» الموقوفين

كشف الإنتحاري عبد الرحمن الشنيفي أن سورياً أبلغه مع رفيقه في اسطنبول أن مهمتهما تقضي بمهاجمة الأمن العام والجيش كاشفاً أن داعش يبيع نفطاً في سوريا والعراق ويستطيع من خلال ذلك تأمين الأموال نقداً.

أما موزع الموت منذر الحسن فقد طلب من انتحاري الروشة تبديل وجهة الهجوم نحو مطعم الساحة وقد ذهب الثلاثة الى هناك واستطلعوا المطعم ومداخله.

من جهتها نقلت قناة الـ LBC ان الانتحاري الحي قد نقل أمس الى مستشفى أوتيل ديو لفترة حيث تلقى العلاج اللازم قبل أن يعاد الى مركز التوقيف. وقد علمت القناة ان شقيق الانتحاري أحمد عبد الرحمن الثواني كان قد تم توقيفه لدى الأمن العام منذ فترة للاشتباه به كإرهابي ثم تم اخلاء سبيله.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى