مصادر للاخبار: الجيش السوري قد يتدخل بحال فلتت الامور في طرابلس

علمت “الأخبار” من مصادر معنية بالقتال بين جبل محسن والتبانة، أنه “في حال تمادي التكفيريين من التبانة وسواها بمهاجمة الجبل، وفي حال تخطوا الخط الأحمر، أو في حال اعتدائهم على بعض القرى العلوية في قرى عكار مثلاً، فعندها لن يقتصر الأمر على الرد التقليدي، بل ربما نتحول إلى الهجوم”. وأضاف المصدر نفسه: “ليل أمس كانت هناك حشود من الجيش السوري على الحدود الشمالية مع لبنان، تراقب عن كثب، وبالتالي لا يتصور البعض أن هذا الجيش لن يتدخل في حال فلتت الأمور من يد الجميع”.
تأتي هذه الإشارات ضمن الحديث عن “محور واحد”. فكل قوى “الممانعة” اليوم تتعامل مع ما يجري في سوريا كمحور تجمعه قضية واحدة، وكذلك الأمر تجاه ما يحصل في لبنان، وبالتالي تبقى كل الاحتمالات مفتوحة.
إلى ذلك، تلقى رئيس الحزب العربي الديمقراطي رفعت عيد اتصالات من قيادة الجيش، في ساعة متأخرة من ليل أمس، تدعوه إلى ضبط النفس وعدم الانجرار، كذلك وصلت رسائل من جانب الحلفاء في لبنان، فيما كان هو يطلب أن يتوقف الاعتداء على جبل محسن من جانب الطرف الآخر.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى