مخزون البحيرة قارب الـ207.5million/m3 ونسبة تصريف مياه نهر الليطاني قاربت الـ106.5/m/s

  • وصل مستوى البحيرة الى ٨٥٦.٧٠م أما مخزونها فوصل إلى ٢٠٧ مليون م٣ ونسبة تصريف نهر الليطاني بلغت ١٠٦.٤٤ م٣/الثانية، والمياه المُخزّنة بلغت ٩ ملايين م٣

علوية وجريصاتي (أحمد موسى)

دعت المصلحة الوطنية لنهر الليطاني إلى ضرورة توخي الحذر والابتعاد عن مجرى وحرم نهر الليطاني في الحوض الأدنى، بسبب مفيض بحيرة القرعون وتصريف نهر الليطاني، ابتداء من يوم الاثنين الواقع فيه 4 آذار 2019.

فيضان نهر الليطاني على المنازل المحاية في المرج البقاعية (أحمد موسى)

وأعلنت المصلحة الوطنية لنهر الليطاني أنه بسبب غزارة المتساقطات وارتفاع منسوب المياه في بحيرة القرعون، وخروج المياه من مفيض بحيرة القرعون ابتداء من يوم الاثنين الواقع فيه 4 آذار 2019، فإن كامل تصريف نهر الليطاني في الحوض الأعلى سيتدفق في مجراه الطبيعي في الحوض الأسفل ومن المتوقع ان يزيد تصريف المياه الفائضة عن 100 م3 في الثانية، إضافة الى كميات المياه الوافدة من الينابيع والروافد على امتداد الحوض الأدنى.

وعليه، وحفاظاً على السلامة العامة ورفعاً للمسؤولية، أعلنت المصلحة الوطنية لنهر الليطاني عن ضرورة توخي الحذر والابتعاد عن مجرى وحرم نهر الليطاني في الحوض الأدنى، ابتداء من يوم الاثنين الواقع فيه 4 آذار 2019، بسبب مفيض بحيرة القرعون وتصريف نهر الليطاني الى المجرى في الحوض الأدنى، لا سيما في المناطق المتوقع أن تكون عرضة للفيضانات المدرجة كالتالي:

عين أبوعبدالله، ارزاي، بدياس، فرون، الحلوسية، الجزيرة، كفرصير، مزرعة طور سمحات، مزرعة اليهودية، قعقعية الجسر، صير الغربية، طيرفلسيه، زرارية والقاسمية.

بحيرة القرعون قبل التنظيف (أحمد موسى)

وشدّدت المصلحة الوطنية لنهر الليطاني على وجوب رفع التعديات والسدود من مجرى نهر الليطاني خاصة في المناطق الساحلية حيث يضيق مجرى النهر بسبب المنشآت والاستراحات والمعوقات التي تعترضه.

التنبّه والحذر من المصلحة الوطنية لنهر الليطاني جاء عقب تزايد منسوب نهر الليطاني وبحيرة القرعون ومنعاً للضرر على المواطنين خاصةً بعد طغيان وفيضان نهر الليطاني في بلدة المرج حيث دخلت مياه النهر على العديد من المنازل في البلدة خاصة المحاذية لمجرى النهر، وذلك بسبب عدم تنظيف مجرى نهر الليطاني وتراكم النفايات فيه.

بحيرة القرعون وبعد التنظيف (أحمد موسى)

وفي سياقٍ متصل، وجه رئيس مجلس إدارة المصلحة الوطنية لنهر الليطاني د. سامي علوية كتب الى محافظين الجنوب والنبطية والبقاع حول ارتفاع منسوب بحيرة القرعون وعودة كامل تصريف نهر الليطاني الى المجرى في الحوض الأدنى، ابتداء من يوم الاثنين الواقع فيه 4 آذار 2019، وضرورة توخي الحذر والتعميم على البلديات والمواطنين بضرورة الابتعاد عن مجرى وحرم نهر الليطاني في الحوض الأدنى، وإزالة التعديات من مجرى نهر الليطاني.

التقرير اليومي (٢٨ شباط) لإنتاج المعامل وجدول حركة المياه ومخزون البحيرة

هذا وقد وصلت بحيرة القرعون إلى ارتفاع منسوب مياهها واقترابها من المفيض، كما وارتفاع تصريف نهر الليطاني، حيث وصل مستوى البحيرة الى ٨٥٦.٧٠م، أما مخزون البحيرة فوصل حتى تاريخه إلى ٢٠٧ مليون م٣، أما نسبة تصريف نهر الليطاني فبلغت ١٠٦.٤٤ م٣ في الثانية، أما كمية المياه المُخزّنة يوم ٢٨ شباط ٢٠١٩  قد بلغ ٩ ملايين م٣.

واستكمالاً لما بدأته المصلحة الوطنية لنهر الليطاني من تكثيف اجتماعات مع المعنيين للضغط لرفع التعديات والتلوث عن نهر الليطاني، فقد عقد اجتماع بين رئيس مجلس ادارة المصلحة الوطنية لنهر الليطاني د. سامي علوية ووزير البيئة فادي جريصاتي لمناقشة جهود رفع التلوث عن نهر الليطاني، حيث جرى عرض مشكلة النفايات الصلبة والنفايات البلاستيكية في النهر، وطلب علوية قيام وزارة البيئة برفع تلك النفايات من مجرى نهر ضمن اعتمادات القانون ٦٣.

يذكر أن الفرق الفنية عملت على رفع النفايات البلاستيكية من البحيرة التي تجمعت فيها جراء تدفقها مع مياه نهر الليطاني من المناطق الملوثة في الجزء الأعلى من النهر في لبقاعين الأوسط والغربي.

تعاميم

جدول يبين انتاج الطاقة الكهرومائية خلال شهر شباط 2019

هذا وعمّمت المصلحة الوطنية لنهر الليطاني التقرير اليومي (٢٨ شباط) لإنتاج معامل الطاقة الكهرومائية، على مدار الـ ٢٤ ساعة الماضية، في معامل عبد العال (القرعون) وشارل حلو (جون) وبولس ارقش (الاولي)، بالاضافة الى جدول حركة المياه في معامل الانتاج وسد القرعون، ومخزون البحيرة وتصريف النهر فيها.

كذلك عمّمت المصلحة الوطنية لنهر الليطاني جدول يُبيّن إنتاج الطاقة الكهرومائية خلال شهر شباط  2019، والذي بلغ 41,599,000 كيلو واط ساعة، وبلغ حجم التخزين في البحيرة خلال هذا الشهر 85,036 مليون متر مكعب.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى