محاولة للإعتداء على الشيخ محمد الموعد مسؤول العلاقات العامة والإعلام في مجلس علماء فلسطين في عين الحلوة

اثر الإشكال الذي وقع في قاعة مسجد خالد بن الوليد في اللقاء التضامني الذي أقيم بدعوة من القوى الإسلامية نصرة للشعب المصري في مخيم عين الحلوة وأثناء إلقاء الشيخ محمد الموعد كلمة مجلس علماء فلسطين عمد بعض من اعضاء حركة حماس الحاقدين الموتورين عند اعتلاء الشيخ الموعد المنبر بالانسحاب مع عدد من مناصريهم لمواقفه الداعمة للمقاومة في لبنان وفلسطين مما احدث بلبلة داخل القاعة وتم اطفاء الكهرباء وقطع الصوت كلياً.

وعند خروجه من القاعة كان هناك عدد كبير من المسلحين وبينما هو في طريق عودته خرج من احدى الزواريب مسلحين شاهرين أسلحتهم على سيارة الشيخ التي كان يقودها ولكنهم تفاجؤا بوقوف بعض المسلحين والمارة فعادوا مسرعين من حيث اتوا.

واعتبر المكتب الإعلامي لمجلس علماء فلسطين في بيان له على أنّ هذا الإعتداء بمثابة محاولة اغتيال فاشلة وأنّ سلسلة الإعتداءات التي تطال عدد من مشايخ المجلس تدل على التحريض الممنهج ضد هؤلاء المشايخ وبتعمد من البعض في مخيم عين الحلوة وأضاف البيان أنّ مجلس علماء فلسطين لن يحيد عن خط المقاومة لتحرير فلسطين والمقدسات ونهج الإعتدال في وحدة الصف ووأد الفتنة وحقن الدماء وحل المشاكل بالحوار .

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى