” مبروك يا فقراء لبنان ، أعراس ألف ليلة و ليلة “

أعراس البذخ و الإسراف و التبذير و الترف

  • عرس إبن حاكم مصرف لبنان كلف 5 مليون دولار…
  • عرس بنت النائب الضابط المتقاعد “جميل السيد” كلف 2 مليون دولار…
  • عرس إبن زعيم الأمن الضابط “عباس إبراهيم” كلف 2 مليون دولار….
  • وكان عرس إبن الوزير “غازي العريضي” يللي كان ينزل إلى جامعته ، من عالية لبيروت بالبوسطة قد كلف 5 مليون دولار…
  • أما عرس إبن نائب طرابلس الفقيرة (إبن الرئيس ميقاتي) ، كلف بالمغرب 25 مليون دولار (إسبوع إحتفالات وليالي ملاح).
  • أحد الوزراء أنفق ١٢٦ ألف دولار فقط ثمن ضيافة سكاكر فرنسية ، شوكولا وبونبون وكمشتين مخلوطة لزواره…من عند باتشي ملك “محمد شقير”…

وهذا كله من فضل ربي

موتوا في غيظكم يا فقراء لبنان

موتوا جوعاً يا محرومي لبنان

موتوا قهراً يا مستضعفي شعب لبنان

عرس ضخم ، عرس ألف ليلة و ليلة ( عرس ألف ليرة وليرة ) أقيم في فرنسا ، لنجل مدير مصرف لبنان المركزي “رياض سلامة”.

الليرة بخير ، لبنان بخير / ما تخافوا الليرة قوية

أفراح الأثرياء على حساب معاناة الفقراء

شعب لبنان يتضور جوعاً ، و أنتم تبذرون و تهدرون المال على أفراحكم و ملذاتكم

مبروك يا عريس ، يا إبن الحاكم المبجل

 

( يا جميل السيد )

يا جميل خليك جميل ، و إبقى سيد / التبذير و الإسراف والله حرام

***** حفل زفاف الشابة “سارة” إبنة النائب “جميل السيّد” من الشاب “محمد سكاف”، وبدا واضحاً من الصور تشابه الحفل مع القصص “الخيالية” بفخامته، وتألقت العروس بفستان يحمل توقيع المصمم اللبناني “إيلي صعب”.

الرأسماليون الأثرياء ، لا يشعرون بجوع و بؤس الفقراء

العروس “تمارا قلعاوي” تألقت بفستان زفاف حابس للأنفاس يحمل توقيع مصمم الأزياء اللبناني العالمي “إيلي صعب”، كما إهتمّ خبير التجميل “بسام فتوح” بمكياجها.

(أكثرية الشعب اللبناني تعيش تحت خط الفقر ، و أنتم من شدة الفرح تبتسمون)

أجواء خيالية فخمة سيطرت على حفل زفاف “بلال إبراهيم” ، نجل المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء “عباس إبراهيم”، والذي شهد حضور عدد كبيرة من مشاهير السياسة والفن في لبنان.

فقد إحتفل “بلال عباس إبراهيم” وعروسه “تمارا قلعاوي” بزفافهما في حفل ضخم أقيم في الواجهة البحرية، وأحياه النجم الكبير “عاصي الحلاني” الذي وجه رسالة للعروسين من خلال حسابه على تويتر، حيث قال في تغريدته: “ألف مبروك للعروس “تمارا قلعاوي” والعريس الغالي “بلال إبراهيم” نجل سيد المواقف الصعبة سيادة اللواء “عباس إبراهيم”.. بالتوفيق باذن الله.

***** عقد نجل رئيس الوزراء السابق “نجيب ميقاتي”، “مالك”، قرانه على شابة لبنانية من الجنوب تدعى “ريف هاشم” في المغرب، وأقيم الزفاف على مدى ثلاثة أيام وفق تقاليد العرس المغربي، وقد دعيت إليه شخصيات عدة من لبنان وخارجه ، وشارك عدد من الفنانين اللبنانيين والعرب في إحياء ليالي الزفاف الباهرة.

 

يا دولة الرئيس ” نجيب ميقاتي ” ، شعب طرابلس الأبي يعاني من الفقر و البطالة

 

يا دولة الرئيس ” نجيب ميقاتي ” ، طرابلس أفقر مدينة تقع على شاطىء البحر الأبيض المتوسط

 

يا دولة الرئيس ” نجيب ميقاتي ” ، طرابلس أحق بهذا المال ( 25 مليون دولار كلفة العرس الخيالي )

 

زفاف «أسطوري» لنجل غازي العريضي:

تم زفاف “عمر غازي العريضي” و “ريا هندي”، وسط  إنتقادات واسعة طالت الوزير “العريضي” بسبب الفحش الذي طغى على السهرة الكبيرة ، التي أقيمت في البيال (بيروت)، ونشرت أكثر من ستين صورة تظهر حجم الثراء والبذخ في الحفل الذي لم ينافسه عليه ، سوى حفلات زفاف أولاد وبنات شخصيات لبنانية بارزة بينها زفاف نجل رئيس الحكومة السابق “نجيب ميقاتي” في المغرب العام الماضي، وإبنة الوزير الأسبق “عصام فارس” في إيطاليا.

(تحالف و تفاهم اليمين اللبناني المتشدد مع ما يسمى باليسار التقدمي لتقاسم الجبنة)

أقيم الزفاف على مدى ثلاثة أيام ، الأوّل كان في الجبل بحسب عادات وتقاليد أهل هذه المنطقة إقتصر على حضور افراد العائلة والأصدقاء، أما في الليلة الثانية، فقد أقيم الحفل الأسطوري في البيال، بحضور 800 شخص، بينهم شخصيات سياسية كالزعيم / النائب “وليد جنبلاط” والنائب “ستريدا جعجع” والوزير “وائل أبو فاعور”، و “طوني سليمان فرنجية”، و”تيمور وليد جنبلاط”  وزوجته “ديانا زعيتر”.

” على أكتاف فقراء الجبل الأشم تسلقتم “

 الوزير العريضي يحمل إبنه عمر على كتفيه لحظة الدخول إلى الصالة في “بيال”

لم يجب النائب “وليد جنبلاط” عن أسئلة بعض المغردين، الذين سألوه رأيه في زفاف نجل الوزير السابق “غازي العريضي”، “عمر العريضي” ، فالزفاف الذي وصف بـ”الإسطوري”، وحضرته شخصيات سياسية بينها الوزير “وائل أبو فاعور” والنائب “ستريدا جعجع” و “طوني سليمان فرنجية” ، باتت صوره الأكثر تداولاً في مواقع التواصل الإجتماعي، وترددت إزاءه أسئلة عما إذا كان العريضي بالفعل “إشتراكياً”.

بحبك .. بحبك .. بحبك

العروس السورية الأصل “ريا هندي” ، إرتدت فستاناً مبهراً من تصميم المصمم “رامي القاضي”، وأشرف على الماكياج “بسام فتوح”، وأحياه المغني “جو أشقر” ، الذي أدى أغنية كتب كلماتها الوزير “العريضي” ، الذي ظهر في إحدى الصور فرحاً يعزف على الطبلة، كما ظهر في صورة أخرى يحمل ابنه “عمر” على كتفيه.

” الفقراء في لبنان ، فقط يحلمون “

” ألف ليلة و ليلة “

( قبلاتي و تحياتي لك ، يا شعب لبنان العظيم )

اليسار التفدمي و اليمين المتشدد و البرجوازية الرأسمالية ، متوافقين و متفاهمين ومتضامنين معاُ  على تقاسم قالب الكاتو / (صحتين بتاكلوا ما بتشبعوا ، الله لا يشبعكم ) .

 

” إبتسم أيها الإشتراكي المناضل ، أنت في لبنان الحبيب “

 

” معاً و سنبقى معاًَ “

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى