ما قصة الإرهابي الذي تمّ أسره من قبل عناصر ‘حزب الله’؟

أكدت مصادر مقربة من “حزب الله” ان احد عناصر جبهة النصرة الذي ظهر في صورة انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مع سبعة إرهابيين سوريين بالقرب من جثة مأسورة لمقاتل من “حزب الله” يدعى *علي النمر، قد تم أسره من قبل عناصر الحزب.

وقد ظهر المقاتل السوري في الصورة الجماعية وهو يحمل قلادة حزبية لمقاتل الحزب الذي كان قد تم أسر جثته.

وشككت مصادر المعارضة السورية بمسألة الأسر مستندة الى ان عناصر “جبهة النصرة” غالباً ما يزنّرون أنسفهم بأحزمة ناسفة ويعمدون الى تفجير أنفسهم قبل وقوعهم في الأسر. وتصرّ هذه المصادر على أن المعارضة السورية تأسر جثتي مقاتلين لـ”حزب الله”، في حين تنفي أسر الحزب 15 مقاتلاً سورياً ظهروا في صور عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي المحصلة، يبدو الوصول الى أي تأكيد أو نفي دقيقين لأي معلومة متصلة مسألة معقدة.

وعلمت “النهار” ان الاشتباكات بين “حزب الله” والمسلحين السوريين المنتمين الى فصائل سورية مختلفة، قد تجددت صباح اليوم في مناطق جردية متاخمة لقرى بقاعية.

SouthLebanon_2014_14072014-14001

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى