مافيا المولدات تهدد..وبلدات البقاع الأوسط تتمسك بـ”كهرباء زحلة”

  • أهالي قرى البقاع الاوسط يتحركون لعدم العودة إرهاب المولدات

  • مافيا المولدات تهدد المشتركين بالظلمة ودعوة علي النهري والجوار باكورة كرة ثلج لن تهدأ إلاّ ببقاء كهرباء زحلة

أهالي بلدة علي النهري ومعهم الجمعيات الاهلية والأندية والجوار الى تنظيم لقاء احتجاجي يرفض العودة الى العتمة وهيمنة اصحاب المولدات في ظل الحديث عن نيات مبيتة لحرمان الاهالي من الكهرباء  واعادة كهرباء زحلة الى مؤسسة كهرباء لبنان.

هو “إنذار مبكّر” يحمل في طيّاته الكثير من “المخاوف”، مخاوف ما تحمله قادم الأيام، والهجمة الشرسة (…) على “كهرباء زحلة” صاحبة وفكرة “الكهربا بدها إدارة”، و”كهربا 24/24″، وكهرباء زحلة “قالت..فعلت..وصدقت”، إدارة أحكم فعل الإدارة المدير العام لكهرباء زحلة “أسعد نكد”، فكان “حلم كهرباء 24/24ساعة، كهربا بلا انقطاع لـ16بلدة وقرية ومعهم مدينة زحلة.

دعوة أهالي علي النهري والجوار لم تأتِ من عبث، بل في ظل ارتفاع ساعات الانقطاع العشوائي للتيار الكهربائي من مؤسسة كهرباء لبنان وفي موازاة الحديث عن الزامية العدادات، تشهد بعض القرى اللبنانية استباحة جديدة للدولة بتوقيع من قبل بعض اصحاب المولدات الذين يفرضون على المشتركين التنازل عن تركيب العدادات مقابل “إما التوقيع او الظلمة”. ولـ”قطع الشك باليقين” فإن مافيا المولدات وبعض المالكين لها تستبيح المواطنين، وتهوّل عليهم، وتهدّد بقطع الكهرباء عنهم وإغراقهم بالظلمة.

كهرباء زحلة(أ. موسى)

ثلاثية ابتزاز تقودها “رؤوس منظمة تستخدم اسلوب العصابات والمافيات لاخضاع وتركيع المشتركين بتوقيع التنازل عن العدادات والاعتراف بالامر الواقع”. سيناريو سُجّل في عدد من المناطق حيث تدار المولدات من خلال “أزلام محمية” سياسية وتيارات حزبية وفي بعضها تنسّق مع بعض البلديات.

مافيا لم يرهبها اجتماع وزراء الاقتصاد والطاقة والداخلية، وحجتهم ان الدولة غير قادرة على انتاج الطاقة وهم قادرون، واقع مخيف يخشاه أهالي قرى البقاع الاوسط، خاصة ممن يتغذون من “كهرباء زحلة”، معبّرين عن مخاوفهم من وصول هذا السيناريو  الى  مناطقهم التي تنعم حالياً بـ”الكهرباء 24/24 ساعة”، وعليه لن ينتظرون نهاية السنة بل سيبادرون الى تنظيم تحركات احتجاجية تمنع اقفال كهرباء زحلة حتى لايعودوا الى رحمة مافيا المولدات والم التقنين القاسي ونهب جيوبهم.

خلال تدشين محطة التوليد الجديدة التابعة لشركة كهرباء زحلة في كسارة(أ.م.)

من هنا تأتي الدعوة المنتظرة من قرى علي الهري والجوار والبيان الذي حمل تواقيعهم واحتشدوا في حسينية علي النهري  ليكون بذلك باكورة اللقاءات التي ستكون “ككرة الثلج لن تعرف نهاية لها إلا بعدم الاستغناء عن كهرباء زحلة”.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى