لماذا قتل المصريون الشيخ حسن شحاته الشيعي في شهر شعبان… اقرا وستعلم

فتح مصر وبناء القاهرة

نتيجة الضعف الذي أصاب الدولة العباسية في بغداد تمكن الفاطميون من توحيد المسلمين في الاستيلاء على مصر في شــعبــــان سنه 358هـ/يونيو 969م، عندما دخل جوهر الصقلى الفسطاط وأصبحت بذلك مصر ولاية تابعة للخلافة الفاطمية التي اتخذت من تونس عاصمة لها منذ عهد الخليفة المهدى في سنه 297هـ/909م. إلى أن وصل الأمر للخليفة المعز لدين الله أبو تميم الذي تولى الخلافة الفاطمية في المغرب سنه 341هـ/952م، وفكر في الاستيلاء على مصر وضمها للخلافة الفاطمية خاصة مع اضمحلال النفوذ العباسى.

وبدخول جوهر الصقلى إلى مصر زال نفوذ الإخشيديين والعباسيين عنها. وأصبح نفوذ الدولة الفاطمية يمتد من المحيط الأطلسى غرباً إلى البحر الأحمر شرقاً. وقد وصل الخليفة المعز لدين الله الفاطمى إلى مصر في رمضان 362هـ/ يونيو 973م واتخذها مقراً له، وأصبحت مصر منذ ذلك الحين وطيلة حكم الفاطميين دار خلافة بعد أن كانت دار إمارة، وأصبحت القاهرة عاصمة لهذه الدولة.

كانت الدولة الفاطمية أعظم الدول الإسلامية في وقتها مع أنها كانت دولة شيعية حيث إنتشرت جميع أنواع العلوم من الطب والفلسفة والإجتماع والاقتصاد… إلخ حيث كانت تدرس في الجامع الأزهر الذي بناه الفاطميون ولا زال المسلمون ينتفعون به إلى يومنا هذا.

دعمت الدولة الفاطمية العلم والعلماء ووفرت لهم كل ما يحتاجونه لرفع راية العلم في جميع العلوم ومن هؤلاء العلماء الحسن بن الهيثم.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى