لماذا تدعم امريكا الاكراد في سوريا ؟

في معركة تحرير مدينة الرقة وقفت امريكا الى جانب الحزب الديمقراطي السوري وتصر بشدة على ان يكون للقوى الكردية السورية دور في تحرير هذه المدينة وقد تمكنت القوى الديمقراطية السورية بدعم جوي من التحالف ضد الارهاب بقيادة واشنطن من تحرير مساحات واسعة من الضاحية الشمالية لمدينة الرقة المعقل الرئيسي لداعش وتسجيل مكسب ميداني جديد. في حين ان روسيا هي ايضا قامت بعمليات بمشاركة الجيش السوري لتحرير المدينة وذلك تزامن مع عمليات تحرير مدينة الفلوجة.

ولكن، لماذا تستخدم امريكا القوى العلمانية الديمقراطية السورية وبينها القوى الكردية في معارك تحرير الرقة؟ وماهو الهدف الذي تتوخاه واشنطن من وراء إشراك القوى الديمقراطية السورية في هذه العمليات؟

ان الانتصارات التي حققها الاكراد في تحرير مدينة كوباني – عين العرب- أدت الی مشارکة امريكا لأكراد سوريا في الحرب ضد داعش.

ما هو مهم جدا للامريكيين تسجيل مكسب في سوريا والعراق قبل اجراء الانتخابات. وبما ان القوى الديمقراطية السورية تعتبر قوة عسكرية نشطة غير موالية للحكومة السورية ولا للقوى المتطرفة فانها تعتبر قوة ولاعبا ثالثا على الارض السورية.

و من هنا، تريد أمريكا ان تستفيد من هذه القوى كأداة بيدها وعلى مايبدو ان هناك اتفاقا خلف الكواليس مع القوى الكردية لكي تخول للاخيرة مسؤولية ادارة المناطق الكردية عندما يتم فدرلة سوريا.

اما القوى الكردية فانها تتعاون مع امريكا بمقتضى مصالحها في هذه المناطق حتى تفوز في النهاية بادارة المناطق الكردية مستقبلا.

من الواضح ان اكراد سوريا اذا شاركوا و امريكا في عمليات تحرير مدينة الرقة فهذا لايوفر لهم المسوغ للوقوف ضد الحكومة السورية واذا ارادوا الدخول في حرب ضد تنظيم داعش الارهابي فعليهم التعاون مع الجيش والحكومة السورية لان امريكا تسعى وراء تفعيل مكاسبها و الى الاستفادة من القوى الکردیة السوریة كاداة لتمرير سياساتها.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى