لقاء ديني سياسي في دار حركة الناصريين المستقلّين المرابطون

عُقِد في دار حركة الناصريين المستقلّين المرابطون في بيروت لقاء ديني سياسي حضره المستشار في العلاقات الدبلوماسية الشيخ مؤمن مروان الرفاعي والسيد منذر الزعبي وعضو المكتب السياسي في الحزب العربي الديمقراطي مهدي مصطفى ورئيس التجمع اللبناني العربي عصام طنانة.

وتباحث المجتمعون مع أمين الهيئة القيادية العميد مصطفى حمدان الأوضاع الإقليمية وتأثيرات الحرب الإقتصادية على محور المقاومة خصوصاً بعد الإنتصار الكبير في سوريا العروبة وسحق المشاريع الصهيو-أمريكية.

واعتبر المجتمعون أن هذه الضغوط هي فاتورة انتصار الرئيس الأسد وحلفائة على الحرب الكونية، وقطع اليد الاسرائيلية العبثيّة في المنطقة، ومعادلات توازن الرعب الجديدة والتي تفرضها القوى العروبية والإسلامية المقاومة كإشارة إلى إنتهاء زمن الغطرسة الصهيونية وبدء انكسار كيانهم الغاصب.

وأكدوا على الصمود والتصدّي لأي تهوّر أحمق وأن الزمن اليوم هو زمن الإنتصارات الكبرى وموعدنا مع النصر الأكبر في فلسطين إن شاء الله.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى