“لعن الله الراشي و المرتشي والرائش”

الأول (مواطن لبناني) : يقال أن المرحوم الجنرال “رستم غزالة”  ،عندما كان فرعوناً حاكماً للبنان في زمن الوصاية السورية ، كان يأخذ ويتلقى رشى (رشوة) ، من كبار المسؤولين اللبنانيين الرأسماليين المتمولين ، أليس هذا عجيب و غريب ومخجل  و معيب بحق لبنان وشعب لبنان الأبي؟!. مارأيك يا أخي وما قولك في ما يقال همساً وعلناً ؟.

الثاني (مواطن لبناني) : أقول في الجنرال المرحوم  “رستم غزالة” ما قاله  الحبيب “المصطفى محمد (ص) .”  بحق الراشي والمرتشي والرائش ، قال ” الحبيب المصطفى محمد (ص)” : ” لَعَنَ اللَّهُ الرَّاشِيَ وَالْمُرْتَشِيَ وَالرَّائِشَ “.(حديث نبوي شريف صحيح السند).

  1. ( رقم الحديث : 822 رواه الطبراني وسنده صحيح ) .
  2. (الرائش هو السفير ما بين الراشي والمرتشي).

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى