كلمــة ورد غـطـاهــا! عـن البعض والموقف مـن خـلاف عـواهـر الارهـاب

البعض يـرى إن الأزمـة المفتعلـة قطـريـا خليجيـا مصـريـا تفـرض على ألآخـرين أمـا الوقوف في خندق قطـر أو الوقوف فـي خندق السعوودية وتابعيها المصري الاماراتي البحريني , ومـادامت السعـوديـة اكثـر شـرا على الجميـع وهي ذراع المشروع الامريكي الصهيوني بالمنطقـة , فعليـه الوقوف فـي خندق قطـر أكثر صـوابيـة مع التسليم بأنْ هذا لايعنـي تبرئتهـا ومنحهـا صك الغفـران عن جرائمها ودورها في دعم الارهـاب بالعراق وسورية والمنطقـة , ويبني هذا البعض رؤيتـه هــذه على عدم اصلحية الحيـاد والنأي عن النفس لأن في ذلك ضررا مستقبليـا خصوصا ,وإن كفة الميزان محور الرياض المناغم للمشروع الأمريكي الاسرائيلي هـي الأرجح ولهـؤلاء نقـول هـرائكم هذا لو تصـوموا عنـه وإنتـم الصائمين بكل تأكيد في هذا الشهـر لهو افضـل لكـم مـن أن تفطـروا على سفـاهات يبدو ظاهـرا عفيفـا ولكـن جوهـرهـا اقذر من قذارة الدوحة والرياض معــا .

حيث حكام الدوحـة والرياض والقاهرة ودبـي والمنامـة ماهـم إلا عـواهـرحانـات لم يختلفن على شـرف بيعهـن اجسادهن في بيوتات دعـرهـن بـل اختلفـن على دور القـوادة والديوثيـة واعتلاء عـرش دعم وتوظيف وتصويب وتوجية الارهـاب واجـرامـه , والوقوف في خندق أي منهـن فهـو دعـارة حانـات بحد ذاتهـا لا ينفـع معهـا أي تخريجـات وتبريـرات ولا محاولات تجميل قبح على حساب قبح آخـر بل حتى الحيـاد هنـا مرفوضا والأصح والصـائب والمجدي هـو صـب الزيت على النـار والدفـع بقواديهـا على حـرق انفسهـم بأنفسهـم.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى