كفى جهلآ يا عرب – بسام علي سعادة

{ كفى جهلآ يا عرب } أخترتها لتكون عنوان قصيدتي لجهل العرب الحكام والملوك والشيوخ وذوا المناصب الفعالة والمؤثرة في المجتمعات الذين أصبحوا اليوم فخآ للغرب وخصوصآ اليهود والصهيونية وأصبحوا بعض العرب أعداءً لهم وللسيطرة على من هوى أقوى وتابع لدولة ما أو باالأحرى عقيدة ما وتناسوا أنهم مسلمين وتناسوا القضية الأساس وهي فلسطين .

وأصبح بينهم الغرب هو الجلاد لهم وهو الحكم وأصبح هو صاحب القرار وهذا لعيبٌ عليهم جميعآ ولمُشين على جميع المسؤلين العرب من ملوك ورؤساء وحكام وشيوخ وقادة ليغدِ الوطن العربي في أسفل السُفلِ والأنحدار من الذُل والأمتهان وبعض الدول العربية وخصوصآ الخليج العربي له الدور الأكبر في تدمير الأمة العربية وبلأدهم يسودها الأمن والأطمئنان وعلى هذا يُطبق عليهم هذا{ البيت} حيث يقول ؟؟؟ نُعيبُ زمانُنا والعيبُ فينا ؟ ولونطق الزمانُ إلاهجانا ؟ الذئب لم يأكُل لحم ذئبٍ ؟ ولكن نأكُلُ لحم بعضنا أيانا

كفى جهلا يا عرب

الى متى الجهلُ يا عرب والى متى الحقد والقتل
والى متى ستظل الحروب بيننا
والى متى تشرعوا قتل النفوس بينكم
والى متى سيظلُ يقتل الطفل والشب والكهل

ألا تخافون ربآ لكم أم أمست قلوبكم كاالحجر
لا رحمةً فيكم ولا عقل
وبتم لا تميزون بين الصهاينة والعرب
الستم أنتم بأمة محمد {ص} أم أن محمد {ص} ليس منكم

بلادنا دمرتها الخيانة ودمرتموها بغضب
هذا ليس معنا وليس بصفنا يا عرب
وبات الغربُ يستهزئكَم وخجلآ منه يحاول أن يجمعكُم بأدب
أم شعبكم أصبح كالحيوانات عندكم

وأنتم تحكمون عليهم باالضجر
أمسوا اليوم الجوع يقتلهم وأمسوا بِلا أمنٍ في وطن
أنتم الحكام والملوك كاالذئاب تمزقون شعوبكم بلا خجل
فمنهم من بات مُعدمآ ومنهم يتوسل الطعام على الطرقات

وفي الصناديق والعلب
وأنتم تنعمون في بيوتكم نعيمآ أيها الحكام والملوك العرب
أفيقوا وأصحوا من جهلكم أصبحتم أغنامآ للغرب
وأصبحتم صنم

أنظروا بلاد الغرب كيف هي وأنظروا الى نفوسكم هل من غلط
نعم فوالله الف نعم العيبُ فيكم وتضربوننا باالحذاء والقدم
الشعب العربيٌ بجمعهُ آبيٌ والشعب العربي هو المحترم
جميعهُ يخاف الله وعِبادً صالحًا

وجعلتموه باالله كفر
من أعمالكم المعيبة والضميرُ فيكم قُتل
هلموا أجمعوا نفوسكم للحق ولا تفرقوا بين شعبٍ
ودعوا الدين لله يرتفع

إذا كان شيعيآ لله يعبٌد وإن كان سُنيآ لله سجد
وإن كان مسيحيآ فاالله عليه هو المحتسب
جميعُها أديان الله والله علينا هو المقتدر
أعيدوا الأمن في بلا د العرب جميعُها وكفى بكُم من جهلٍ وغضب

إذا كنتوا ملوكآ وحكامٌ نزهاء أرجعوا الحقَ للشعب المغتصب
عيبآ عليكُم تدعون عربآ
وعيبآ عليكُم من قيم
كفاكم شرمذةٍ وكفى بكم تنظرون لبعضكم في غضب

الله لا يرضى لكم هذا وأنتم ترضونه عن عمد
صفوا النوايا والنفوس وأجمعوا أياديكم مع بعضها في عزم
ورجعوا الأرض لشعبها من العدو المغتصب
وبعدها سترون العرب جميعُها تعيش في أمنً في رغَد

وسترجعُ الأحزابُجميعُها مفككةٌ وليس فيا من أحد
وبهكذا تكونوا قد عشتم جميعكم في أمن وسلامً في وطن
وسيرجع الأذدهار لبلادكم وسترجع بلادكم لذوا شأنٍ ورُتب
وبعدها بدل ما تكونوا للغرب أنتم ثعالب وغنم

وعندها ستكونون النمر والنسر والأسد
والغرب سيأتيكم ومنكم يطلب السماح بخجل
الخير في بلادنا الخير كله والسلام في الأسلام هو السماح والأمل
أجتمعوا جميعآ وصلوا فيه عاالنبي ولاتفرقوا
ولعنة الله على ما سلف

التوقيع :بسام علي سعادة {أبوعلي}

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى