كشف لغز الحامل المذبوحة “فاطمة بكور”…

كشفت الأجهزة الأمنية ملابسات جريمة مرياطة التي حيّرت الرأي العام حيث وقع ضحيتها فاطمة بكور الحامل بشهرها السابع، فبعدما أشيع أن السرقة كانت دافعاً للجريمة، أتت المفاجاة ليتبين ان الجاني هو.. الزوج.

 وأوضحت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامة في بيان لها أنه “بتاريخ 21/8/2013 عثر على جثة المغدورة فاطمة بكور (مواليد عام 1992، لبنانية) وهي حامل في الشهر السابع، مذبوحة على فراشها داخل غرفة نومها في منزلها الزوجي الكائن في بلدة مرياطة قضاء زغرتا، وقد سرق من خزانتها مصاغها الذهبي.

 ونتيجة للتحقيقات والتحريات المكثفة التي قامت بها مفرزة طرابلس القضائية في وحدة الشرطة القضائية، حامت الشبهات حول زوجها المدعو خ. غ. (مواليد عام 1981، لبناني).

 وبالتحقيق معه من قبل المفرزة المذكورة اعترف بقتله زوجته بسبب شجار حادّ حصل بينهما لأسباب شخصية في الليلة التي سبقت ارتكاب الجريمة، وأنه أقدم على كمّ فمها وربط يديها ورجليها بشريط لاصق ثم ذبحها بواسطة سكين مطبخ (تم ضبطه)، وبعد ارتكابه الجريمة قام بتنظيف السكين من الدماء وأعاده الى مكانه. كما أقدم على أخذ مصاغها المؤلف من ثلاثة خواتم وإسوارتين من الذهب، إضافة الى المبلغ المالي الموجود في المنزل وعمد الى فتح الخزانة وتركها مفتوحة للايحاء بأن الدافع الى الجريمة هو السرقة، وغادر المنزل الى عمله كالمعتاد.

 وأودع الموقوف القضاء المختص”.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى