” الشيخ صالح و وادي ورور “

منتجب علي سلامي

نص لـ منتجب علي سلامي

هنا قلب المروءات يضخّ إنسانيّة عبر شرايين الحياة…

هنا البندقية تطلق عزائم لا تنام…

هنا عُبَابُ الثورة أطاح بسفائن الجور وأغرق مراكب العسف والكفر…

هنا قبّلت الرّجولة جباه الرّجال…

هنا تغفو حمرة الفداء في وجنات الورود…

هنا التاريخ يركع ويسجد ويلملم انتصاراته…

هنا الماضي حاضر ومستقبل…

هنا أعاصير الإرادات اقتلعت جذور الشرور…

هنا الحجارة الصّماء تفصح وتخبر…

هنا مدارس الصمود تختبئ بين الصخور…

هنا صرخة الصالح العليّ أسمعت كلّ الثائرين…

حتّى الأطرش…

هنا الوادي يرتقي قمّة المجد…

هنا الغمائم تنحني لتأخذ تاج البياض…

هنا السنديان يعشق الثرى المضمّخ بعبير الكفاح…

هنا الرّوابي ترتدي وشاح العزّ والغار…

هنا الأرواح المتمرّدة على الظلم ضاقت بحملها الأجساد…

هنا قصيدة العنفوان نظمت قائلها…

هنا يتربّع النضال فوق عرش الشموخ…

هنا مولد نهر الرّجولة من رحم الإباء وعلى ضفتيه تقف صروح العلا وكعبة الكبرياء…

هنا الرياحين استحمت بطهر الصالح وتعمّد الجهاد بعبق العليّ…

هنا البيارق لا تملّ الخفقان في عنان السماء…

هنا سكرت الأرض من خمرة العزيمة …

هنا تغفو الحقول على حكايا الملاحم…

هنا النسور تحطّ في الوادي الشامخ نحو النجوم …

هنا تحدّق العينُ لتلوّن النظر بالكرامة…

هنا الشيخ الجليل يشبّ ناراً… والعليَ يعلو… هنا صالح الوطن الغالي…… هنا قبّة الإيمان…….. هنا ينام ضوء الشمس في حضن الشجر……… هنا دفن اليأس وانتفض الحقّ……وقال.

منتجب علي سلامي

بواسطة
منتجب علي سلامي
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى