كتبت الأديبة هناء سلوم | حلم عابث

” حلم عابث “

الأديبة هناء سلوم

مذ بدأت أحلم … لم أتمكن من الصحوة بعد …

لكني اليوم …

أتجاوز السؤال الصامت بالجواب الصاخب …

سأفترض أن القمر لم يستيقظ بعد …

هل ينام القمر!

كل شيء يبدو هادئاً …

كأن الزمن يتآمر مع الصمت اللذيذ …

رفيقي؟ ….. ذاكرة تنوء بالصورة الأكمل …

تسأل:

كم من الوقت مر حتى الآن؟!

تجيب أدق اللحظات عزلة: لا يهم …

………

على حافة تلك الصدفة … انسل حرف من عطش القصيد ..

فطار سنونو محملاً دمعتين … و حلماً عابثاً …

و رسالةً معتقة …

-أضعف الشوق … خطاب

والهوامش !!! … دافئات ….

…….

لك!! ترتفع السماء ..تستوعب مراميك..

ثم تنكفئ بعدها بشوق عليك…

تغمر كل ما فيك….

ذلك الحب…. سبر العقل بالجنون..

و انقياد للهبل…

ثم…وقوف مفاجئ …..

…..

هذا العقل….

يفسد الجموح بإيماءة صغيرة …..

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى