قاووق: الفريق الآخر لا يقتنع بالشراكة الفعلية وإنما يتحين الفرص لينقض على الشراكة وليستأثر بالسلطة ويحقق مكاسب على حساب الإستقرار الوطني

البقاع الغربي ـ أحمد موسى

رأى نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله سماحة الشيخ نبيل قاووق أن: “الناس نزلت إلى الشارع من أجل أن تصرخ غضياً ضد الفريق الممسك بالسلطة، الفريق الذي يعنيه الإستئثار بالسلطة أولا وأما القضايا المعيشية المحقة للناس فآخر همه. الفرق الآخر بات اليوم يشكل خطراً وتهديداً لمصاح الناس والشراكة الوطنية، ولقد أثبتت الأيام الماضية أن الفريق الآخر لا يقتنع بالشراكة الفعلية وإنما يتحين الفرص لينقض على الشراكة وليستأثر بالسلطة وليحقق مكاسب ضيقة على حساب الإستقرار الوطني”.

كلام الشيخ قاووق جاء خلال الإحتفال التأبيني الذي أقامه حزب الله للشهيد محمد حسن صبح في حسينية بلدة عين التينة في البقاع الغربي بحضور فاعليات المنطقة وحشد من الأهالي وعوائل الشهداء.

وتابع الشيخ قاووق قائلاً :”الفريق الآخر اليوم يعني 14 آذار هم يهددون الإستقرار الوطني ويهددون الشراكة الوطنية، لأنهم عندما يريدون أن ينقلبوا على المعادلات الداخلية وعندما يريدون أن يكسروا العماد ميشال عون إنما يكسرون أسس الشراكة الوطنية وأسس بنيان الودلة وكفى بذلك تهديداً لمصالح البلاد والعباد، وأما موقفنا فنحن دائما إلى جانب الناس في مطالبهم المحقة، فالناس تنزل إلى الشارع وتقول كفى فسادا واستهتاراً وكفى إهمالاً، الناس من حقها أن تصرخ وعلى الفريق الممسك بالسلطة أن يخرج عن عناده وأن يتواضع ويستمع لإرادة وصوت الشعب ويحقق المطالب الشعبية التي ينادي بها الناس”. كما وتخلل الإحتفال عرض فيلم عن حياة الشهيد.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى