فضيحة.. عودة مجاهدات النكاح “حوامل” يفجر الغضب داخل تونس

فجرت عودة التونسيات اللواتي سافرن إلى سوريا من أجل جهاد النكاح “حوامل” ضجة كبيرة داخل المجتمع التونسى.

وقالت صحيفة ” ألجري باتريوتيك ” الجزائرية، أن هؤلاء النسوة الذين ذهبوا لسوريا عن طريق جماعات إسلامية متطرفة من أجل جهاد النكاح عادوا إلى تونس حوامل، مضيفة، المصيبة الأن من سيكون أب هؤلاء الأطفال غير الشرعيين.

وأوضحت الصحيفة، أن هؤلاء النسوة أصبحن في مأزق، وأنهن سيحملن تبعات أعمالهن إلى أطفالهم بسبب هذا النوع الجديد من الجهاد الذي لم نسمع عنه مسبقا، موضحة أن هؤلاء الأطفال لن يعرف أسم أبائهم، فهذه ممارسات خارج الزواج، وأن هذه القضية أصبحت تؤرق السلطات التونسية.

ويأتى أغلب الفتيات من أحياء شعبية وتم تجنيدهم عبر جمعيات دينية من أجل إمتاع الغرائز الجنسية للمجاهدين في سوريا، كما أن عدد التونسيات اللائي ارسلن إلى سوريا مدهش، وذلك حسب صحيفة الصباح التونسية.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى