فضل الله في إفطار مبرّة الإمام الخوئي: “مؤسساتنا بنيت بروح الانفتاح على كل أبناء الوطن”

رعى العلاّمة السيد علي فضل الله حفل الافطار الذي “نظمه مجمع دوحة المبرّات التربوي الرعائي” في دوحة خلدة بحضور حشد من الفعاليات الاجتماعية والتربوية والاقتصادية.

على وقع الفرقة الموسيقية الكشفية دخل المدعوون صرح مبرّة الإمام الخوئي في المجمع الذي ازدان بمعرض أشغال يدوية ولوحات فنية شارك فيه مجموعة من الفنانين التشكيلين.

بدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم، ثم كلمة ترحيبية لرئيس مجلس أصدقاء مبرّة الإمام الخوئي يوسف حمدان، بعدها قدّم أبناء المبرّة عرضاً فنيا بعنوان “المبرّات الوطن” كما قدم نادي كورال المبرّة تواشيح من وحي المناسبة.

بعد ذلك ألقى سماحة العلاّمة السيد علي فضل الله كلمة شكر فيها “مجلس اصدقاء المبرّة على تنظيم هذا اللقاء السنوي” قائلاً:” نلتقي بكل هذه الوجوه الطيبة التي تحمل الحب والخير والشعور بالمسؤولية في كل سنة لنؤكد على قيمة اللقاء، نلتقي بكل تنوعاتنا الدينية والمذهبية وكل المواقع التي يمتلكها كل واحد منّا، نلتقي على صورة هذا الوطن الذي نريده وطنا لكل أبنائه”.

وأضاف فضل الله:” تعلمنا من رسالتنا، من ديننا، ومن الصورة التي رسمها سماحة العلامة المرجع محمد حسين فضل الله، أن نسبح في البحر الواسع لا في البحر الضيق، أن لا ننغلق، هكذا نفكر وهكذا نربي، وعلى هذه الروح نبني أجيالنا في كل مواقعنا ونزرع كل هذه القيم”.

ودعا فضل الله الحضور:” للاجتماع معًا وللتفكير معا كيف نستطيع أن نبني مشاريع خير في مواقعنا حيث مجتمعنا بحاجة إلى الكثير من هذه المشاريع لاسيما في هذه المرحلة”، وقال:”تعالوا نبني مؤسسات جامعة، مؤسسات لكل الوطن، وهذا ما نحرص عليه دائماً، ونعتز بأن تكون مؤسساتنا مرحّبة بكل أبناء الوطن”.

وأشار فضل الله إلى أن:” هذه المؤسسات بنيت بروح الانفتاح، وتستمر بهذه الروح، وسوف تكون حريصة أن تبقى هذه الروح في وجدانها ومسيرتها وقيمها، هذه المؤسسات لم تكن ولن تكون مؤسسات فرد أو عائلة ولا مؤسسات أناس محدودين، هذه مؤسسات المجتمع، كلكم معني بها وكلكم مسؤول عنها”.

وفي ختام الحفل قدّم مدير مجمع دوحة المبرّات الاستاذ ابراهيم علاء الدين “شهادات شكر وتقدير” للفنانين التشكيليين الذين شاركوا أبناء مبرّة الإمام الخوئي في نشاط فني تشكيلي تحت عنوان ” محبتكم خير عطاء “.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى