” فساد وهدر في نقابة الأطباء “

تقدّم خمسة من أعضاء مجلس نقابة الأطباء (مؤنس كلاكش، جورج الهبر، باسم أبو مرعي، جوزف حداد ومريم رجب) بإخبار أمام النيابة العامة التمييزية منتصف الشهر الماضي، بعد أيامٍ من جلسة الإنتخاب “اليتيمة”، ضد “المديرة الإدارية للنقابة وكل من يظهره التحقيق فاعلاً أو متدخّلاً أو محرّضاً”، وفق ما أشارت الكاتبة راجانا حمية صحيفة “الاخبار”.

خلاصة التقرير تفيد : أن أكثر من 90% من أذونات الصرف (خصوصاً التجهيزات والمشتريات) لم يؤخذ بها قرار في مجلس النقابة أو مكتبه، وأن غالبيتها (تتخطّى قيمتها مئات ألوف الدولارات) صُرفت لصالح جهة واحدة، ومن دون عروض أسعار. كما تبيّن أن المديرة الإدارية تخالف النظام الداخلي والقانون من خلال الإنفراد بالقرارات التي تستوجب في الأصل إجراءات إدارية، إذ حلّت محلّ المدير المالي في تنظيم أوامر الصرف والصرف، وكذلك محل المدقّق المالي، وهو ما يملك عنه المعارضون إثباتات في الإخبار المقدّم.

من بين أوامر الصرف “المشبوهة”، مثلاً دفع مبلغ 1150 دولاراً بدل عزل خارجي لمكتب المديرة، و13 ألفاً و150 دولاراً بدل مصاريف سفر النقيب (تتضمن إيجار غرفة ثانية في الفندق بقيمة 2693 يورو وعطورات بقيمة 962 يورو وغداء لـ15 شخصاً بقيمة 1400 دولار)، و1500 دولار لقاء 10 دعوات لحضور حفلٍ موسيقي والمشاركة في عشاء الهيئات النقابية الحرة لحزب سياسي بلا دعوة رسمية وبلا قرار مجلس نقابة، و6160 دولاراً بدل حفل غداء في ضيافة النقيب بلا قرار مجلس، و250 دولاراً ثمن موسوعة غير موجودة في مكتب النقيب، و5132 دولاراً على ثلاث دفعات للحصول على عقد للصيانة مع إحدى الشركات من دون قرار مجلس، وتجهيزات مكاتب بلا قرارات، وزينة شجرة ميلاد بقيمة 4 آلاف دولار بلا قرار أيضاً، و800 دولار ثمة جهاز “آيفون 6 غولد” للنقيب، و17 ألف دولار ثمناً لفيلم وثائقي لم يُعرض كما كان مقرراً في الاحتفالية السبعين لتأسيس النقابة. وهناك أيضاً تبديل أثاث مكتب النقيب وقاعة الاستقبال بقيمة 78 ألف دولار “بعد القيام بأعمال ترميم”، علماً بأن قرار المجلس لم ينص على الترميم، أضيفت إليها 2000 دولار أميركي “TVA”.

كما سُجّلت مخالفات تتعلق بالمصاريف الخاصة للنقيب ومصاريف مكتب الضمان الذي يكبّد النقابة خسائر تصل إلى نحو 200 مليون ليرة وغرامات التأخير في صندوق الضمان والحسابات المصرفية. وهناك شق يتعلّق بأرقام الميزانية، إذ وجدت اللجنة مستندين عن الموازنة العمومية لعام 2015 بأرقام مختلفة. المستندان سحبا بناء على طلب لجنة التدقيق العام الجاري، على أساس أنهما وثيقة طبق الأصل عن سنة 2015 المالية، وتبين بعد التدقيق فيهما أنهما يحملان أرقاماً مختلفة بفوارق كبيرة جداً، إذ تغيّر الرقم ــــ بقدرة قادر ــــ من 200 مليون ليرة في أحدهما إلى 4 ملايين ليرة في الآخر!.

وفي ما يتعلق بالمديرة الإدارية التي أتت من خارج النقابة بقرار اتخذ في المجلس بناءً على تسميتها من قبل النقيب بستاني، يفصّل التقرير، وفق ما اشارت الكاتبة،  “تدخلاتها” و”تعدياتها على صلاحيات الموظفين الآخرين” و”قراراتها الأحادية”… وراتبها الذي كان يسير تصاعدياً، علماً بأن عقد توظيفها كان مخالفاً للقانون وتالياً للقرار الذي اتخذ في المجلس، والذي قضى «بتوظيف مدير عام إداري يرفق فيه توصيف وظيفي”….

***** نداء إلى كل طبيب لبناني شريف ونزيه :

يا أطباء صور ومنطقتها و يا أطباء كل لبنان المنتمين للنقابة إتحدوا معاً ، لمواجهة الهدر والفساد في نقابتنا (نقابة أطباء لبنان) العتيدة ، على كل طبيب لبناني شريف نزيه صاحب ضمير حي التضامن مع الأطباء الخمسة الأعضاء في مجلس نقابة الأطباء (مؤنس كلاكش، جورج الهبر، باسم أبو مرعي، جوزف حداد ومريم رجب) ، وتأييدهم في خطوتهم الجريئة بتقديم  إخبار أمام النيابة العامة التمييزية ، عن الهدر والفساد الذي تعاني منه نقابتنا الحبيبة ، وذلك بهدف الإصلاح وتطهير النقابة (نقابة أطباء لبنان) من الفساد والفاسدين و وقف الهدر والعبث بأموال الطبيب بغير وجه حق . / “الطبيب قاسم إسطنبولي” .

***** يا أطباء لبنان إتحدوا و واجهوا معاً الفساد والفاسدين . / “الطبيب قاسم إسطنبولي” .

***** يا أطباء صور ومنطقتها ويا أطباء كل لبنان ، إنهضوا وتحركوا ، من حقنا أن نعلم ومن حقنا أن نحاسب الفاسد . / “الطبيب قاسم إسطنبولي” .

*****************************

” إبتسامات طبيب لبناني “

 

 

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى