غوركان:مشاركة لبنان في مسابقة “MIT” وضعته في “الواجهة الإقليمية والدولية”

  • منتدى “MIT” لريادة الأعمال في العالم العربي يعلن عن أسماء الفرق المتأهلة إلى المرحلة نصف النهائية من الدورة الـ12 من مسابقة “الشركات العربية الناشئة”
  • غوركان:مشاركة لبنان في مسابقة “MIT” وضعته في “الواجهة الإقليمية والدولية”
  • بالشراكة مع “مجتمع جميل”، ومجموعة البنك الدولي كشريك دولي وبالتعاون مع “تاتش” Touch
  • تشارك الفرق المتأهلة إلى المرحلة نصف النهائية في ورشات عمل تدريبية تحضّر المشاركين لإنجاز نموذج أعمالهم على أكمل وجه ودراسة خرائط العملاء وتوسيع نطاق مشاريعهم وتحسين قدراتهم على عرض أفكارهم وغيرها الكثير.
  • الجوائز المالية تبلغ 160 ألف دولار أميركي، وينظّم الحفل الختامي في بيروت في 28/29 آذار/مارس 2019

 أعلن منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي أسماء الفرق الـ66 التي ستتنافس رسمياً في المرحلة نصف النهائية من الدورة الـ12 من مسابقة الشركات العربية الناشئة التي ستجري لأول مرة في بيروت هذا العام.

خلال مرحلة تقديم الطلبات، اختار المشاركون التنافس في واحد من المسارات الثلاثة: مسار الأفكار ومسار الشركات الناشئة ومسار الريادة الاجتماعية. ولكل من هذه المسارات، معايير أهلية مختلفة تأخذ في الاعتبار مستوى النمو والتطوّر وجولات التمويل ووضع النموذج الأولي وغيرها.

سوف تشارك الفرق المتأهلة إلى المرحلة نصف النهائية في ورشات عمل تدريبية تحضّر المشاركين لإنجاز نموذج أعمالهم على أكمل وجه ودراسة خرائط العملاء وتوسيع نطاق مشاريعهم وتحسين قدراتهم على عرض أفكارهم وغيرها الكثير. وستُنظّم الورشات التدريبية في مجمّع الملك حسين للأعمال ZINC في عمّان (الأردن) في 26/27 شباط/فبراير.

وترتيب الفرق المتأهلة إلى المرحلة نصف النهائية هذا العام حسب الدول هو كالتالي:

  • لبنان (19 فريقاً)
  • الإمارات العربية المتحدة (9 فرق).
  • مصر (9 فرق)
  • الأردن (6 فرق)
  • تونس (6 فرق)
  • المملكة العربية السعودية (4 فرق)
  • المغرب (3 فرق)
  • سوريا (فريقان)
  • اليمن (فريقان)
  • الجزائر (فريقان)
  • السودان (فريق)
  • قطر (فريق)
  • فلسطين (فريق)
  • البحرين (فريق)

 فاضل

تعليقاً على الإعلان، تقول رئيسة مجلس إدارة منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي هلا فاضل إن “مجموعة طلبات المشاركة لهذا العام متنوعة بشكل خاص من حيث الجغرافيا وطبيعة المشاريع، مما يعكس تقدّماً حقيقياً على مستوى البيئة الحاضنة للشركات الناشئة العربية. وقد أصبحت المسابقة منصة للابتكار في المنطقة العربية لحل مشاكل عالمية باستخدام تكنولوجيا تترك أثراً اجتماعياً”.

جميل

ويلفت فادي جميل، رئيس مبادرات مجتمع جميل الدولية بدوره إلى أن “نجاح المسابقة منذ انطلاقها في عام ٢٠٠٦ جذب أكثر من 40 ألف متقدم بقيمة تمويل تصل إلى أكثر من مليون دولار أمريكي، وتمكنت النسخة الثانية عشر من مسابقة منتدى MIT للشركات العربية الناشئة من إستقطاب 4000 من الأفكار المبتكرة والمشاريع الناشئة والواعدة من مختلف بلدان المنطقة العربية إلى جانب  عدد من المواهب العربية المقيمة في بعض البلدان الأوروربية، وافريقيا، وجنوب شرق آسيا”.

ويضيف: “تعكس الفرق المتنافسة في المرحلة نصف النهائية مستوى النمو والنضج الذي بلغته بيئة ريادة الأعمال في المنطقة العربية، والتي نعوّل عليها كثيراً في نمو الاقتصاد وتوفير فرص عمل مميزة للشباب العربي مع مواصلة الدعم والتوجيه المستمر الذي يتلقاه رواد الأعمال العرب من القائمين على المسابقة. ونثمن بهذه المناسبة جهود فريق عمل منتدى MIT للشركات العربية الناشئة الذي يثبت في كل مرة تفانيه وإخلاصه في خدمة الشباب العربي وقدرته على تنظيم وتنفيذ مثل هذه المسابقات العالمية بمستوى عالي من الأداء”.

 بلحاج

ويقول فادي بلحاج، نائب رئيس مجموعة البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إنها “المرة الأولى التي يقيم البنك الدولي شراكة مع منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي ونحن سعداء بدعم مسابقة الشركات العربية الناشئة. فهذه المسابقة تعد بتدريب وتمكين الموجة المقبلة من المبدعين العرب التي ستقود إلى خلق المزيد من فرص العمل وتحقيق اندماج اجتماعي أكبر في المنطقة”.

غوركان

أما الرئيس التنفيذي لـ”تاتش” للإتصالات إمري غوركان فيرى من جانبه أن “هذا العام يشكّل وقتاً حماسياً للمشهد الريادي اللبناني لأنه للمرة الأولى في لبنان، يجري الحفل الختامي لتوزيع جوائز مسابقة MIT للشركات العربية الناشئة على أراضيه. لذلك علينا الاحتفال بهذا النجاح باعتباره شهادة تقدير للمواهب اللبنانية الموجودة هنا، وللروح الريادية الحاضرة أيضاً. وانطلاقاً من البعد الدولي لمنتدى معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا العالمي لريادة الأعمال، تضع هذه المناسبة لبنان أكثر في واجهة مشهد تطوير البيئة الحاضنة لريادة الأعمال والشركات الناشئة وتزوّد هذه الشريحة بفرص عظيمة للحصول على إضاءة إقليمية ودولية”.

ويتابع أنه “كجزء من مسؤولية “تاتش” تجاه المجتمع الريادي في لبنان، أسسنا برنامج تاتش للابتكار touch Innovation Program كمركز للقوة العاملة المستقلة التي تهدف إلى المساهمة في قطاع الشركات الناشئة الرقمية والمبتكرة وكمنصة لدعم روّاد الأعمال الواعدين لتعزيز أفكارهم وشركاتهم الناشئة. لطالما هدفنا إلى تمكين العقول والمواهب اللبنانية وهذا البرنامج ليس سوى ترجمة لهذه المسيرة”.

فرق الـ66 المتأهلة

تمت مراجعة كل استمارة مشاركة بشكل كامل من قبل 3 أعضاء في لجنة التحكيم وتم تقييمها وفقاً لمجموعة من المعايير، وصولاً إلى اختيار الفرق الـ66 المتأهلة إلى المرحلة نصف النهائية.

وتم الإعلان عن الفرق المتأهلة ​​في مدوّنة نشرت أمس على موقع مسابقة الشركات العربية الناشئة وعلى تطبيقنا للهواتف المحمولة وقنواتنا الاجتماعية بما في ذلك وصف موجز عن كل فريق.

وستتوّج المسابقة بفعالية تستمر يومين تجمع متحدثين بارزين وقادة فكر ومبتكرين وموجّهين وأعضاء لجان التحكيم ورواد أعمال، على أن يعقد مؤتمر عام ليوم واحد في 29 اذار/مارس 2019.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى