عون يبلغ نصرالله شروطه للمشاركة في الحكومة

كشف مصدر واسع الاطلاع لصحيفة “الأنباء” الكويتية عن “لقاء عقد بين الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله ووزير الطاقة في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل وذلك بعد المؤتمر الصحافي للأخير الذي أعلن فيه تمسك تياره السياسي بحقيبتي الطاقة والاتصالات في الحكومة العتيدة، والذي ربط بين الدور المسيحي في القرار الوطني والحصول على الطاقة”.

وقال المصدر للصحيفة إنه “جرى خلال اللقاء استعراض لكل المواقف المرتبطة بمسار تأليف الحكومة، حيث أبلغ باسيل نصرالله بان التيار الوطني الحر سيمتنع عن المشاركة في الحكومة اذا لم يحصل على حقيبتي الطاقة والاتصالات، مما دفع نصرالله الى اعتبار ان ذلك سيؤدي أيضاً الى عدم مشاركة حزب الله في الحكومة انطلاقا من مبدأ التضامن”.

وأوضح المصدر ان “العتب العوني ينطلق من كون ان التفويض الذي أعطي لرئيس مجلس النواب نبيه بري بشأن التفاوض حول الملف الحكومي كان مفتوحا، وكان يجب ان يظل مشروطا بحيث يحصر بالتنازل عن صيغة 9 ـ 9 ـ 6 الى صيغة الثمانيات الثلاث، وكان يفترض بالرئيس بري العودة الى حلفائه عند طرح موضوع المداورة السياسية والطائفية في الحقائب الوزارية لا أن يبرم الاتفاق وحده”.

واكد المصدر “وجود ثغرة أساسية في عملية مقاربة الملف الحكومي داخل قوى 8 آذار، خصوصا ان رئيس تكتل “التغيير والاصلاح” النائب ميشال عون يعتبر ان إدخال بند المداورة في الاتفاق على الحكومة إنما هو المستهدف به الأمر الذي وسع الشرخ بين عون وبري خصوصا ان الكيمياء لم تركب يوما بينهما”.

الأنباء الكويتية

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى