علاء في ركب الشهادة امير من قافلة الشهداء

قاتل اين شئت …

حيث كان يجب ان تكون كنت …

كتبت الانتصارات بنزف جراحاتك تاريخ الهزائم كسرت

عشرون عاما واكثر سوح النزال عشقتك انت …

انت الفارس والحارس والمجاهد والقائد والقابض على الزناد انت من كسر شوكة الصهاينة وانتصر للارض وحمى العرض رحلت وما اكبر واعظم الزاد …

اليوم في ركب الوالهين غدرتنا وما ودعت …

مقام الوصال نلت ….

تراك احببت جوار الحسين به التحقت واليه رحلت وانت الذي كنت معه مذ للحياة جئت ….

في البدء الجنوب وهنا في كل الاماكن ازيز رصاصك لا زال يردد انك انتصرت

البوسنة..أفغانستان..الغوطة، القلمون، الزبداني، حلب، الحسكة، إدلب، العراق

علاء

مجاهداً.. جريحاً.. واليوم الى مقام الشهداء في اعلى عليين حللت…

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى