“عربي برس إنطلاقة مباركة ومجيدة”

نبارك لموقع “عربي برس/ جنوب لبنان سابقاً” إنطلاقته الإعلامية المباركة والمجيدة ، في حمل لواء كلمة الحق والموقف الشجاع في الدفاع عن قضايا الأمة العربية والإسلامية.

مع نهاية عام “2016ميلادي” يكمل ويتم موقع “عربي برس” عامه الرابع من العطاء الجاد و المثمر في خدمة قضايا الأمة العادلة، ومع بداية العام الميلادي الجديد “2017ميلادي”، وفي أجواء الإحتفالات بأعياد الميلاد المجيدة ، يضيء موقع”عربي برس/ جنوب لبنان سابقاً” شمعته الوضاءة و المنيرة الخامسة في مسيرة التواصل الإعلامي والإجتماعي ، مع مريديه ومحبيه ومتابعيه على إمتداد مساحة العالم العربي والإسلامي الجغرافية ، لينقل لهم الخبر اليقين والمعلومة الحقيقية والصادقة كما هي دون زيادة أو نقصان ، لا نخفي على متابعين وأحباء موقع “عربي برس/ جنوب لبنان سابقاً” الكم الهائل من الصعاب والمشكلات والعقبات، التي واجهت القيمين على موقع “عربي برس” في بداية المسيرة والإنطلاقة، والتي بحمد الله تعالى وعونه قد ذللت جميعها بحكمة وصبر المسؤولين عن إدارة الموقع ،من هذه العقبات ماهو مفتعل عن قصد وتعمد وسابق إصرار، من قبل الرجعية العربية الخليجية ، التي لم يرق لها أبداً، ولم تستسغ مطلقاً نهج وفكر القيمين على موقع “عربي برس” ، المناصر لقضايا الأمة العربية والإسلامية والمعادي للصهيونية المغتصبة لفسلطين العربية ، والمناهض لسياسات الولايات المتحدة الأميركية الجائرة والحاقدة ، على شعوب الأمة العربية والإسلامية ، والداعمة للغطرسة الصهيونية المستبدة،لكتم صوت العدالة والحق والحقيقة ، صوت المستضعفين والمحرومين على إمتداد العالمين العربي والإسلامي.

سعت المملكة العربية السعودية الرجعية مستخدمة كل أسلحتها الإرهابية ، ومستغلة نفوذها وقدراتها المالية اللا محدودة ، لحجب موقع “عربي برس” ومنعه من التواصل مع محبيه ومريديه ومتابعيه اليوميين ، كي لا يمدهم بالمعلومة الصادقة الحقيقية ، التي تكشف عملاء وخونة الأمتين العربية والإسلامية على حقيقتهم البشعة الزائفة ، ولكن بفضل الله تعالى وعونه باءت كل مخططاتهم الإرهابية القذرة ،في منع موقع “عربي برس” من الإستمرار في مسيرته المباركة المعطاء ، وفي التواصل مع عشاق المقاومة الإسلامية في لبنان ومختلف أرجاء العالم العربي والإسلامي ، بالفشل الذريع وعاد كيدهم إلى نحرهم ، وسيبقى موقع “عربي برس” شوكة الحقيقة المؤلمة في عيون “آل سعود” و الرجعية العربية والوهابية التكفيرية.

مسؤول الموقع في بداية إنطلاق مسيرة العطاء الإجتماعي والجهاد  الإعلامي ، أطلق على الموقع إسم موقع “جنوب لبنان” ، وذلك لإهتمامه الجاد والمخلص مع إخوته العاملين في الموقع ، بهموم ومعاناة شعبنا الجنوبي المحروم والمستضعف ، وتركيزهم جميعاً على مناصرة ودعم المقاومة الإسلامية في لبنان ،وخاصة في منطقة الجنوب اللبناني المحاذية جغرافياً للكيان الصهيوني المغتصب لفلسطين العربية المسلمة، و بسبب الكم الهائل من المتعاطفين من مختلف أرجاء الوطن العربي الحبيب ، الذين تواصلوا مع القيمين على موقع “جنوب لبنان” في ذاك الوقت ، ليعبروا عن مشاعرهم الصادقة والحميمة ، في دعم وحب المقاومة الإسلامية في لبنان، و أيضاً أبدا الكثير منهم الإحترام والتقدير والحب ، لقائد المقاومة المظفر السيد “حسن نصرالله”، و إحتراماً وتقديراً لكل هؤلاء المحبين من العرب والمسامين ، موقع “جنوب لبنان” أفسح في  المجال قدر الإمكان والمستطاع ، لهؤلاء الأعزاء المنتمين لمختلف الدول العربية والإسلامية ، للتعبير بحرية مطلقة على مختلف صفحات الموقع الإعلامية ،عن أرآئهم وأفكارهم وهواجسهم وتوجهاتهم المعادية للكيان الصهيوني ، وحبهم للمقاومة الإسلامية في لبنان وقائدها الشجاع و المقدام السيد “حسن نصرالله” ، ورفضهم المطلق وإدانتهم بشدة للفكر الداعشي الوهابي التكفيري ، وتضامنهم الصريح والجريء مع موقع “جنوب لبنان”، في الدعوة للوحدة الإسلامية بين الأشقاء المسلمين الشيعة والسنة أينما كانوا وتواجدوا ، لمواجهة الخطر الإرهابي التكفيري الداعشي الوهابي والصهيوني ، الذي يستهدف وحدة الأمة العربية والإسلامية جمعاء ، لهذه الأسباب القيمة مجتمعة ، قررت إدارة موقع”جنوب لبنان” أن تخطو خطوة شجاعة ، وأن تتخذ قراراً حاسماً و جريء ، وهو تغيير و تبديل إسم الموقع من موقع “جنوب لبنان” ، بإسم آخر جديد وهو “موقع عربي برس” ، الذي يعبر بحق وصدق عن توجهات وأماني وتطلعات القيمين والمسؤولين على هذا الموقع الفتي الوطني ، و المجاهد في خدمة تطلعات المحرومين والمستضعفيين المحقة ، على إمتداد العالمين العربي والإسلامي .

مبروك ألف مبروك “موقع عربي برس” ، إتمامك عامك الرابع وبداية دخولك عامك الخامس الجديد ، في مسيرة التفاني و العطاء الإعلامي المثمر ، والتواصل مع الأحباء العرب والمسلمين جميعاً.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى