’’ عجيب ! ‘‘

يوم السبت الواقع بتاريخ 10/3/2017، وعلى إحدى شاشات التلفزة اللبنانية، وفي برنامج «علم وخبر» للإعلامية غادة عيد، إستضافت أحد الساسة اللبنانيين، وبسؤاله عن مشكلة الكهرباء المستعصية في لبنان منذ عقود والتي تُكبد الخزينة واللبنانيين الكثير من الخسائر المادية، فكانت إجابته سريعاً وبدون تفكير «حل مشكلة الكهرباء سهل، لكن يحتاج لقرار سياسي للتنفيذ»!!!

بربكم، هل هناك عهر سياسي أكثر من ذلك؟!!!

هل هناك إستخفاف بالوطن أكثر من ذلك؟!!!

هل هناك إستخفاف بالمواطن أكثر من ذلك؟!!!

عجيب ما هذا الذي يحصل؟!!!

شعب يعاني ويرزح تحت وطئة الظلام منذ عشرات السنين، ومن شركة تقوم باعطائه الكهرباء بجدول تقنين، وتستوفي منه أعلى الأسعار، ومواطن يدفع فاتورته الثانية للمولدات الخاصة التي يتحكم بها أمراء الحرب كلٌ في منطقته وساحته وزواريبه المناطقية والطائفية والمذهبية، ومن خسائر بسبب تلك السياسة الظالمة تُدفع من الخزينة وبالتالي المواطن يتحملها ضرائب جديدة عند كل فرصة تسمح لتلك الطبقة بفرضها على الشعب لتغطي سياستها الخاطئة!!!

اليس عجيب أن يكون الحل سهل بقرار سياسي ولا يؤخذ هذا القرار اللعين لسببٍ ما نعلمه أو لا نعلمه النتيجة واحدة مواطنٌ خامل كسول جبان!!!

هل الوطن والمواطن رهن بيد وعقلية متخلفة، الحلول أمامها لكن لا تنفذها لأنها بعكس مصالحها الضيقة…

هل يعقل الحل السهل (حسب رأي السياسي الضيف) ويبقى المواطن بدوامته لعقود ولا يتحرك!!!

إلى متى يا ابن بلدي الخامل الكسول؟!!!

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى