عبد السلام هنية مارد فلسطيني وثورة في تطوير الرياضة في غزة

’’ عبد السلام هنية مارد فلسطيني وثورة في تطوير الرياضة في غزة ‘‘ بقلم: أ. خليل العلي، مدير المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة في لبنان.

من يسمع عن غزة يدرك مقدار صعوبة الحالة الاجتماعية والاقتصادية والحياتية في ضل الحصار الجائر الذي يفرض على غزة كونها الرافض الأول لكل المؤامرات التي تحاك ضد القضية الفلسطينية أرضا وشعبا ومؤسسات.

في ضل كل هذا هنالك من يقوم بثورة عمرانية انشائية وإدارية تطويرية من خلال المشاريع التي أنجزها وما زال ينجز البعض منها إننا نحدث عن شخصية رياضية كبيرة في الوسط الفلسطيني وفي غزة بالذات وكان له الأثر الكبير في النهضة الرياضية بكل أشكالها وأنواعها وهو العضو في المجلس الأعلى للشباب والرياضة الفلسطيني ومدير مؤسسة أمواج الإعلامية إنه الأستاذ عبد السلام هنية الفائز هذا العام بأفضل شخصية رياضية فلسطينية في الوطن وهو الرياضي المحبوب والإعلامي المتألق الذي برز كمقدم برامج رياضية وبرز كمدير إعلامي ويبرز الآن وبشكل كبير كأحد ركائز وأعمدة الرياضة الفلسطينية من خلال ما يقدمه للأندية الرياضية وللاتحادات وللبلديات وللاعبين في الألعاب الفردية والجماعية ، ولو ذكرنا سنذكر الكثير الكثير مما قدم من خلال تسويق المشاريع الرياضية في الدول العربية وزياراته للشخصيات العربية و الفلسطينية الميسورة المحبة للشعب الفلسطيني وحتى من الجمعيات الخيرية التي كانت تزور غزة متضامنة مع أهلها .

اذاً غزة في نهضة رياضية بدأت منذ 5 سنوات عندما بدأ المارد الغيور على الرياضة في غزة عبد السلام هنية ومن خلال زياراته إلى قطر وبعض الدول العربية استطاع تقديم مشاريع بقيمة 15 مليون دولار وهي التي أسست للنهضة الرياضية من خلال انشاء الملاعب الجديدة وترميم القديم منها وتجهيز المراكز الرياضة والصالات الرياضية ودعم الأندية مالياً ولوجستيا ودعم البطولات الاتحادية الرسمية.

وفي خلال الفترة الأخيرة تم افتتاح ملعب اليرموك في بلدية غزة بكلفة 500 الف دولار بمنحة سعودية وكما افتتح ستاد وملعب الشهيد الدرة بالمنطقة الوسطى بمنحة سعودية تقدر بمليون دولار وكما افتتح ملعب ناصر البلدي في خان يونس بمنحة سعودية قدرت بنحو 850 الف دولار وجهزت الملاعب بالمواصفات الدولية وسيلعب عليها ليلاً ونهاراً من أجل إشراك كافة الفئات العمرية على الملاعب كما تم زيادة مضمار السباقات على البعض منها للألعاب الأولمبية ، كما وقدم منحة قطرية للأندية الفلسطينية الفائزة في الدوري والكأس للموسم الماضي ومن أعماله ايضا تكريم شخصيات رياضية وأسر شهداء رياضية وزيارة عائلاتهم ، كما ورعايته للأندية ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال إقامة النشاطات الرياضية والوقوف الى جانبهم دائما و حتى طالت تقديماته من المشاريع بعض الطلبة في الجامعات من خلال المشاريع القطرية للطلبة في غزة .

مؤسسة أمواج الإعلامية بإدارته ورعايته نقلة نوعية للإعلام الرياضي الفلسطيني، من خلال منبرها الإعلامي تقوم أمواج بنقلة نوعية على صعيد الإعلام الرياضي في غزة من خلال نقل المباريات وتقديم النجوم وتحفيزهم ومن خلال تسليط الضوء على كل الأمور الرياضية بكافة العابها وتخصصاتها.

إنها ثورة رياضية بامتياز بل هو إعصار وبركان أفاض على غزة كل الخير الرياضي وجعل في غزة حياة رغم الموت البطيء وتطور رغم الجفاف وبسمة رغم المآسي، باسم كل رياضي فلسطيني اينما وجد وباسم كل محب لفلسطين نقول: شكرا لك عبد السلام هنية ابو اسماعيل شكراً لليد البيضاء التي قدمت بصدق وشكراً لأنك حملت الأمانة ووصلت كاملة وشكرا لك لما تقدم وما قدمت وما ستقدم لاحقاً وشكراً لك رياضي غيور على الرياضة الفلسطينية في الداخل والخارج.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى