طوبى لـ ’’ شوقي ‘‘

طوبى لـ ( شوقي)

مهداة الى الدكتور شوقي يونس
المتبرع بكليته لأحد الأطفال في لبنان

تــبقى الأصالـةُ لاتــفارقُ أهــلَها
طوبى لـ (شوقي) في رحاب خِصالها

هي مُـنْـيَـةٌ صَدَحَ الضميرُ بـبَـوحِها
فـتـعجّـلَ الإيـمانُ صوْبَ مَـنالـها

مـاذا يُـقالُ بمَن تـفـوّقَ في النّـدى
فــي وقـفةٍ ، نَـدَر القيـامُ بـمثلـها

ضحّيتَ في بعض الجوارح راضيا
أنـقـذتَ نفسـا فـي طريق رحيلها

وبها سَمَـوْتَ على الـ (أنا) بإرادةٍ
أنـعِـم بــها ، وبنـهجـها وفِعـالـها

هــذا الخلودُ إليـك يـسعى طائـعا
وسطورُ مجدك قد زهت بجلالها

فتـحيـة لـــك ايـّها الشـهْمُ الــذي
فيــه المروءةُ يـُـقـتَـدى بأصولها

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى