طرقات لبنان تحولت إلى برك مائية بسبب الامطار…

اللبنانيون حوصروا بالمياه على الطرقات .. ووزارة الاشغال القت اللوم على الشركة المتعهدة تنظيف مسارب الانفاق

“مع كل شتوة بلوة” .. وهكذا عندما أفاضت السماء على لبنان بزخات كبيرة من المطر، استحالت هذه النعمة الى نقمة على بعض المناطق التي تحولت طرقاتها الى مستنقعات مائية أدت الى زحمة سير خانقة وقطع الطرقات.

اللبنانيون الذين كانوا على موعد مع الجنوب في عطلة نهاية الاسبوع، احتجزوا في الشوارع لساعات بسبب ما تتسببت به الأمطار الغزيرة من برك ومستنقعات، خصوصاً داخل الانفاق.

وفيما تحوّل نفق مطار بيروت الى مستنقع مياه حيث قطعت الطريق في الاتجاهين من بيروت باتجاه الجنوب وبالعكس وكذلك اوتوستراد الناعمة باتجاه بيروت وطريق الاوزاعي بالاتجاهين، وذلك بسبب عدم تنظيف البنى التحتية والمجاري من قبل الوزارات المعنية، ألقى وزير الاشغال العامة والنقل غازي زعيتر باللوم على الشركة المتعهدة تنظيف مسارب نفق المطار.

وكانت نصحت قوى الأمن الداخلي المواطنين بعدم عبور نفق خلدة تحاشياً للزحمة، والإستعاضة عن ذلك بسلوك طريق الأوزاعي.

وفي الموازاة، صدر عن وزارة الداخلية والبلديات المديرية العامة للدفاع المدني البيان التالي: “تنفذ العناصر التابعة للمديرية العامة للدفاع المدني إنتشاراً ميدانياً يشمل كل المناطق المتضررة بسبب السيول والفيضانات الناجمة عن الأمطار الغزيرة ولا سيما داخل نفق المطار، وتحشد المديرية عناصرها وآلياتها لتأمين السلامة العامة وإخلاء المواطنيين المحتجزين داخل سياراتهم، كما تناشدهم ضرورة الإتصال بغرفة عملياتها على رقم الطوارىء 125 لطلب المساعدة”.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى