شوربة سرّب عبر فتاة معلومات خطيرة عن “حزب الله” لـ”الموساد”

كشف موقع «ديبكا» العبري بعض التفاصيل حول الاختراق الأمني في صفوف «حزب الله» اخيرا والذي تحدث عنه نائب الأمين العام للحزب نعيم قاسم بعد اعتقال القيادي في الحزب محمد شوربة (42 عاما) في ديسمبر الماضي بتهمة التجسس لمصلحة اسرائيل.

وذكر الموقع أن «فتاة عملت لمصلحة شوربة في أوروبا والتي اصبحت في وقت لاحق زوجته كانت تعمل لمصلحة جهاز استخبارات يعتقد أنه الموساد الاسرائيلي، هي التي استطاعت الارتباط بشوربة والحصول على معلومات خطيرة عن حزب الله، وأختفت عن الأنظار منذ كشف ارتباط هذا القيادي، ولم يستطع حزب الله بالتعاون مع استخبارات ايران التوصل لطرف خيط بسيط يقود لهذه الفتاة».

وتابع: «محمد شوربه نائب قائد وحدة 910 في حزب الله كان مسؤول عن الأمن الشخصي للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، وعمل لمصلحة جهاز الموساد ونقل معلومات خطيرة مقابل حصوله على مليون دولار وفقا لما ذكرته مصادر الحزب».

الراي الكويتية

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى