شاهدوا الفيديو الذي أثار الجدل …علم المعارضة السورية في أميركا عام 2001

أثار مقطع فيديو من سلسلة الرسوم المتحركة “سمبسون” الشهيرة الذي تم عرضه قبل عقد من الزمن جدلاً واسعاً على المستوى العالمي حول منشأ الأزمة السورية التي بدأت في عام 2011، حيث يظهر علم المعارضة السورية المسلحة. مشاهدو الفيديو بدأوا بالحديث عن مؤامرة دولية واضحة ضد الحكومة السورية.
وتتحدث الحلقة 14 من الموسم الثاني للرسوم المتحركة “سمبسون” التي عرضت للمرة الأولى في عام 2001 بعنوان “المواهب الشابة”، عن حصول بطل هذه السلسلة بارت على الشهرة من خلال تصويره لفيديو يحمل عنوان “اسقاط القنبلة”. ويقود في الفيديو بارت ورفاقه مقاتلات أمريكية ويبدأون بقصف جماعات مسلحة يظهر على سيارتها علم المعارضة السورية المسلحة. ويشار إلى أن معنى الحلقة يكمن في تشجيع الناس على الانضمام لصفوف الجنود الأمريكيين.
واتهم العديد من المدونين في التعليقات الرسوم المتحركة بزعزعة استقرار الوضع السياسي في العالم. ويؤكد البعض على أن “سمبسون” أثار مثل هذا الجدل سابقاً عند تصوير سلسلة انفجارات في نيويورك عام 2001 قبل وقوع المأساة، إلا أنها ازيلت في وقت لاحق.
كما أن هناك من يدافع عن هذه الرسوم المتحركة، مشيراً إلى أن الأغنية في هذه الحلقة تسخر من عملية قصف العراق، إلا أن العاملين على البرنامج لم يتمكنوا من رسم علم العراق على سيارة الجماعات المسلحة لأسباب سياسية، لذلك لونوا الجزء العلوي من العلم بالأخضر، بدلاً من الأحمر.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى