سريع: مصرع واصابة العشرات من القيادات العليا لمسلحي تحالف العدوان في عملية نوعية للطيران المسلح بلحج

أكد المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع ان العشرات من القيادات العليا لمسلحي تحالف العدوان السعودي سقطوا بين قتيل ومصاب باستهدافهم في عملية عسكرية نوعية للطيران المسير اليوم بالعند في محافظة لحج.

وقال في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية “سبأ” انه وردا على استمرار طيران العدوان في شن غاراته الجوية واستهداف المواطنين الأبرياء وعلى تصعيد تحالف العدوان السعودي في مختلف الجبهات وبعد عملية استخباراتية تم رصد تجمع لعدد من القيادات العليا للعدوان في قاعدة العند العسكرية وتم استهدافهم من قبل القوات الجوية وسلاح الجو المسير بطائرة مسيرة نوع قاصف 2k وهي طائرة جديدة دخلت الخدمة وتم اختبارها سابقا وتنفجر من اعلى الى أسفل بمسافة 20 متر وبشكل متشظي ولديها القدرة على حمل كمية كبيرة من المواد المتفجرة وسيتم عرض خصائصها وفيديوهات عنها وعن تجاربها السابقة فيما بعد.

وأضاف العميد سريع بان العشرات من القيادات العليا سقطوا بين قتلى ومصابين وتم نقلهم عبر مروحيات الاخلاء الطبي الى المستشفى الألماني بعدن وسيتم الإعلان عنهم لاحقا.

موضحا بان مسلحي تحالف العدوان السعودي يعيشون حالة من الهلع والرعب جراء هذه العملية النوعية وان قيادات العدوان السعودي لم تعد في مامن بعد اليوم طالما استمرت في تعنتها واصرارها على الاستمرار في مواقفها بصف قوى العدوان.

واكد المتحدث الرسمي ان هذه العملية النوعية هي بمثابة تدشين للعام القتالي الجديد 2019م والذي سيكون عام الانتصارات والعمليات النوعية مالم تجنح تحالف العدوان السعودي الى السلام ويكفوا عن عدوانهم ضد وطننا وشعبنا.

واختتم العميد سريع تصريحه بالتأكيد بان القادم سيكون اشد ولن يجني تحالف العدوان السعودي سوى الخزي والعار والهزائم النكراء على ايادي الجيش اليمني واللجان الشعبية.

هذا وقال الناطق باسم القوات الجوية العميد عبد الله الجفري في تصريح صحفي،” إن سلاح الجو اليمني أصبح أكثر تطورا وأكثر دقة، وأننا اليوم أكثر قوة وصلابة لمواجهة العدوان البربري الهمجي”.

وأضاف،” أن عمليات سلاح الجو المسير اليوم تأتي في سياق العمل العسكري التكتيكي، ولها رسائل سياسية وعسكرية”.

وشدد الجفري، على أن قوى التحالف السعودي باتت اليوم في مرمى نيران القوة الجوية والصاروخية اليمنية حتى في سقطرى والمهرة.

وأشار إلى أن الضربة” تمت بعد معلومات استخباراتية تؤكد أن العدوان يقوم بتجميع تحالف العدوان السعودي والعناصر التكفيرية والسلفية لزج بهم في معركة الساحل”.

وبدوره ، أكد الخبير العسكري اليمني العميد محمد المنصور في تصريح صحفي عقب الهجوم ،” أن العملية استهدفت غرفة مركز القيادة في القاعدة والتي تحتوي ضباط من الموساد “الإسرائيلي”، وضباط أجانب”.

وأشار إلى أنه ” بالإضافة إلى كون القاعدة تستخدم كغرفة عمليات، فإنها أيضا لتجميع مسلحي تحالف العدوان السعودي والسلفيين ومن الدول الأفريقية وتجنيدهم لمقاتلة الجيش اليمني واللجان الشعبية والاعتداء على الشعب اليمني”.

ولفت المنصور إلى أن ” الضربة رسالة لقوى العدوان التي تماطل في تنفيذ اتفاق السويد، وأن هذه الضربة تحمل رسائل عدة بأن العدو منها أن العدو لا يمكنه التمدد في أي نقطة يريد”.

وكان سلاح الجو اليمني المسير نفذ هجوما صباح اليوم الخميس، استهدف مسلحي تحالف العدوان السعودي في قاعدة العند بلحج جنوب اليمن، ما أدى إلى سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى بينهم قادة عسكريون كبار من قوات التحالف.

وأوضحت المصادر العسكرية، أن الهجوم الجوي تم بعد عملية رصد دقيق لتجمعات وتحركات قوى التحالف السعودي وحلفائه داخل قاعدة العند.

وأكد المصادر إصابة تجمعات التحالف بدقة عالية ووقوع عشرات القتلى والجرحى في صفوفهم بينهم قادة كبار، حيث قامت طواقم طبية بنقل الجرحى لمستشفيات عدن.

وفي تفاصيل الهجوم، أصيبت قيادات عسكرية تابعة لحكومة الرئيس المنتهية ولايته عبد ربه منصور هادي، منهم “رئيس هيئة الأركان العامة” عبد الله سالم النخعي، “نائب رئيس هيئة الأركان العامة”، صالح قائد الزنداني، “نائب رئيس هيئة الأركان العامة للشؤون الفنية” سيف صالح محسن الزنداني، “رئيس هيئة الاستخبارات والاستطلاع” محمد صالح طماح، “قائد المنطقة العسكرية الرابعة” فضل حسن محمد، “قائد محور العند” ثابت مثنى جواس، “ومدير دائرة التوجيه المعنوي للقوات المسلحة التابعة لحكومة هادي” علي منصور الوليدي.

الهجوم الجوي على عرض عسكري في قاعدة العند والذي أصاب مباشرة منصة الحضور، استهدف القيادات التالية في الجيش (جيش هادي):

  • ١- الفريق بحري عبد الله سالم النخعي رئيس هيئة الأركان العامة.
  • ٢- اللواء الركن صالح قائد الزنداني نائب رئيس هيئة الأركان العامة.
  • ٣- اللواء الركن سيف صالح محسن الزنداني نائب رئيس هيئة الأركان العامة للشؤون الفنية.
  • ٤- اللواء الركن محمد صالح طماح رئيس هيئة الاستخبارات والاستطلاع.
  • ٥- اللواء الركن فضل حسن محمد قائد المنطقة العسكرية الرابعة قائد اللواء الثاني حزم.
  • ٦- اللواء الركن ثابت مثنى جواس قائد محور العند قائد اللواء.
  • ٧- العميد الركن علي منصور الوليدي مدير دائرة التوجيه المعنوي للقوات المسلحة.

صور من حسابات مؤيدة لتحالف العدوان السعودي على اليمن منسوبة للهجوم الجوي الذي نفذه سلاح الجو المسير في الجيش اليمني واللجان الشعبية واستهدف عرضاً عسكرياً لتحالف العدوان في قاعدة العند في لحج.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى