ريفي.. رصاص الست ورصاص الجارية

رصاص الضاحية يحرّك استنابات ريفي القضائية.. ماذا عن رصاص محازبيه؟

امتهن وزير العدل أشرف ريفي الكيدية في تعاطيه في أمور وزارته منذ توليه منصبة في الحكومة الحالية. كيدية تتظهّر يوماً بعد آخر، وهي تجلّت مؤخراً من خلال توجيهه كتاباً الى النائب العام التمييزي يطلب فيه تحريك النيابات العامة لتحديد هوية مطلقي النار تزامناً مع اطلالة الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله في 30 من الشهر الفائت، وملاحقتهم وانزال أشد العقوبات بهم.

وفيما كان هذا النوع من الملاحقات القانونية مطلباً ملحاً من حزب الله طوال السنوات الماضية، إلا أن المثير للاستغراب هو هذه الحماسة المفرطة عندما يتعلّق الملف بجمهور الضاحية الجنوبية، في وقت تشهد فيه مجمل اطلالاته الاعلامية على زخّات من الرصاص “الابتهاجي” والقذائف، التي لطالما تغاضى عنها. قناة “الجديد” سلّطت الضوء على هذه القضية من خلال التقرير أعلاه…

العهد

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى