رعب صهيوني من هجوم حزب الله على ’الجليل’

ضابط رفيع في الجيش الصهيوني: كلما تحدثنا أكثر عن احتلال الجليل كلما نزعنا الفكرة من رأس حزب الله

قال ضابط رفيع المستوى في قيادة المنطقة الشمالية في الجيش الصهيوني هذا الأسبوع لموقع “والاه” الاخباري الإسرائيلي، ان “ما يشغل اليوم يائير غولان، قائد المنطقة الشماليّة وسيشغل بدءا من يوم الإثنين القادم اللواء آفيف كوخافي الذي سيخلفه في المنصب هو أنّ خطأ واحدا عند حدود أحد الطرفين قد يؤدّي إلى تدهور واسع”.

وأجمل الضابط الردّ الإسرائيليّ على التهديد الذي يلوح من قبل حزب الله قائلا هذا الأسبوع: “أن نتقدّم ونحتلّ مناطق في لبنان ربما هذا لن يحصل، لكن إن انتظرنا حتى يتجاوزوا الخطّ البنفسجيّ (الجدار الحدوديّ) عندها لدينا خطّة مبدئيّة لإخلاء مستوطنات مُحاذية للجدار وكلّما تحدّثنا عن هذا، نسحب منهم فكرة تنفيذ عمليّة التوغّل. صحيح أنّ حزب الله يُعدّ نفسه للهجوم، بشكل مُغاير عن حرب لبنان الثانية، لكن نحن أيضا خططنا تغيّرت”.

وألمح الضابط الرفيع إلى أنّه “وبغية النجاح في معركة مُعقدّة تجاه حزب الله المطلوب هو عمليّة سريعة في اتّخاذ القرارات، بشكل مختلف عمّا شاهدوه في عمليّة “الجرف الصلب” عندما تأخّر المستوى السياسيّ في اتّخاذ قرار بشأن المناورة البريّة على غزّة”. واضاف ان “السؤال الكبير هو كيف سندير نيراننا. إذا ما اتّخذنا قرارا بمناورة فوريّة_ فالنتائج ستكون متناسبة. كلّما ناورنا أسرع وبشكل هجوميّ سيكون لهذا تأثير على معيار الزمن”.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى